-->
ديابتنكرياس - عالجني ديابتنكرياس - عالجني

اختبار تحمل الجلوكوز: مفتاح تشخيص مرض السكري

ما هو اختبار تحمل الجلوكوز؟

هو اختبار دم يقيس قدرة جسمك على معالجة السكر (الجلوكوز). يُستخدم هذا الاختبار لتشخيص مرض السكري، وخاصة النوع 2 من السكري. كما يُستخدم أيضًا لتحديد الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسكري.

كيف يتم إجراء اختبار تحمل الجلوكوز؟

هناك نوعان رئيسيان من اختبارات تحمل الجلوكوز:
  • اختبار تحمل الجلوكوز الفموي (OGTT): هو النوع الأكثر شيوعًا. في هذا الاختبار، ستصوم لمدة 8 ساعات على الأقل قبل الاختبار. ثم ستشرب محلولًا سكريًا. سيتم سحب عينات من دمك لقياس مستوى السكر في الدم قبل شرب المحلول وبعد 30 دقيقة و 60 دقيقة و 90 دقيقة و 120 دقيقة من شربه.
  • اختبار تحمل الجلوكوز العشوائي: يمكن إجراء هذا الاختبار في أي وقت من اليوم، بغض النظر عن موعد تناولك للطعام. سيتم سحب عينة دم واحدة لقياس مستوى السكر في الدم.

ماذا تعني نتائج اختبار تحمل الجلوكوز؟

  • طبيعي: إذا كان مستوى السكر في الدم أقل من 140 ملليجرام/ديسيلتر (7.8 ملليمول/لتر) بعد ساعتين من شرب المحلول السكري، فإن اختبارك طبيعي.
  • خلل في تحمل الجلوكوز: إذا كان مستوى السكر في الدم بين 140 و 199 ملليجرام/ديسيلتر (7.8 و 11.1 ملليمول/لتر) بعد ساعتين من شرب المحلول السكري، فهذا يشير إلى خلل في تحمل الجلوكوز. هذا يعني أن جسمك بطيء في معالجة السكر.
  • مرض السكري: إذا كان مستوى السكر في الدم 200 ملليجرام/ديسيلتر (11.1 ملليمول/لتر) أو أعلى بعد ساعتين من شرب المحلول السكري في مرتين مختلفتين، فهذا يعني أنك مصاب بمرض السكري.

ما هي فوائد اختبار تحمل الجلوكوز؟

  • يمكن أن يساعدك اختبار تحمل الجلوكوز في تشخيص مرض السكري مبكرًا، عندما يكون من السهل التحكم فيه.
  • يمكن أن يساعدك اختبار تحمل الجلوكوز أيضًا في تحديد الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسكري، حتى يتمكنوا من اتخاذ خطوات لمنع الإصابة به.

ما هي مخاطر اختبار تحمل الجلوكوز؟

  • قد تشعر ببعض الانزعاج الخفيف من وخز الإبرة عند سحب الدم.
  • قد تشعر بالدوار أو الغثيان بعد شرب المحلول السكري.
  • نادراً ما، قد تعاني من ردة فعل تحسسية تجاه المحلول السكري.

من يجب عليه إجراء اختبار تحمل الجلوكوز؟

  • يجب على جميع البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 45 عامًا إجراء اختبار تحمل الجلوكوز مرة كل 3 سنوات.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من عوامل خطر الإصابة بالسكري، مثل السمنة أو وجود تاريخ عائلي للإصابة بالسكري، إجراء اختبار تحمل الجلوكوز بشكل متكرر أكثر.
  • قد يوصي طبيبك بإجراء اختبار تحمل الجلوكوز إذا كنت تعاني من أعراض مرض السكري، مثل العطش الشديد أو التبول المتكرر أو التعب أو فقدان الوزن غير المبرر.

نصائح للتحضير لاختبار تحمل الجلوكوز:

  • صم لمدة 8 ساعات على الأقل قبل الاختبار.
  • ارتدي ملابس فضفاضة وسهلة الإزالة.
  • أخبر طبيبك عن جميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها.
  • إذا كنت تعاني من مرض السكري، فتأكد من إحضار أدويتك معك.
  • إذا كانت لديك أي أسئلة حول اختبار تحمل الجلوكوز، فتحدث إلى طبيبك.

ملاحظة:

هذه المعلومات هي للإعلام فقط وليست بديلاً عن المشورة الطبية المهنية. استشر طبيبك دائمًا للحصول على المشورة الطبية المتعلقة بحالتك الخاصة.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ديابتنكرياس - عالجني

2016