أهداف علاج السكري.. استعادة مستوى السكري الطبيعي. تخفيض معدل الخطر فى الإصابة بمضاعفات السكرى على الأوعية الدموية



أهداف علاج السكري:
تتمثل أهداف علاج السكري في:

استعادة مستوى السكري الطبيعي:

الهدف الأساسي من علاج السكري هو الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن نطاق طبيعي، وهو ما يُعرف بـ "التحكم في نسبة السكر في الدم". يُساعد ذلك على الوقاية من المضاعفات طويلة المدى لمرض السكري، مثل تلف الأعصاب والعيون والكلى والقلب والأوعية الدموية.


تخفيض معدل الخطر في الإصابة بمضاعفات السكري على الأوعية الدموية:

المضاعفات الأكثر شيوعًا لمرض السكري هي تلك التي تؤثر على الأوعية الدموية، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية والفشل الكلوي والعمى. يساعد التحكم في نسبة السكر في الدم على تقليل خطر الإصابة بهذه المضاعفات.

أهداف أخرى:

بالإضافة إلى هذين الهدفين الرئيسيين، تشمل أهداف علاج السكري أيضًا:

- تحسين جودة الحياة:

يهدف علاج السكري إلى مساعدة الأشخاص المصابين بمرض السكري على العيش حياة طبيعية وصحية قدر الإمكان.

- تقليل أعراض السكري:

يمكن أن يسبب مرض السكري مجموعة متنوعة من الأعراض، مثل العطش الشديد والبول المفرط والتعب. يساعد التحكم في نسبة السكر في الدم على تخفيف هذه الأعراض.

ويعتمد علاج السكري على نوع مرض السكري ومستوى السكر في الدم والحالة العامة للمريض. في معظم الحالات، يشمل علاج السكري مزيجًا من الأدوية والتغييرات في نمط الحياة.

العلاج بالأدوية:

تشمل الأدوية المستخدمة في علاج السكري:

- الأدوية الفموية:

مثل السلفونيل يوريا ومثبطات ثنائي بايريدازون ومثبطات ألفا جلوكوزيداز وهرمون النمو البشري.

- الإنسولين:

وهو العلاج الأساسي لمرض السكري من النوع الأول وغالبًا ما يستخدم أيضًا في علاج مرض السكري من النوع الثاني.

تغييرات نمط الحياة:

تشمل التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تساعد في علاج السكري:

- اتباع نظام غذائي صحي:

يشمل ذلك تناول الأطعمة الغنية بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.

- ممارسة الرياضة بانتظام:

تساعد التمارين الرياضية على خفض مستويات السكر في الدم وتحسين التحكم في نسبة السكر في الدم على المدى الطويل.

- فقدان الوزن:

إذا كان المريض يعاني من زيادة الوزن أو السمنة، فإن فقدان الوزن يمكن أن يساعد في تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.

- إدارة التوتر:

يمكن أن يؤدي التوتر إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، لذلك من المهم إيجاد طرق لإدارة التوتر بفعالية.
من خلال العمل مع الطبيب والتزام نمط حياة صحي، يمكن للأشخاص المصابين بمرض السكري إدارة حالتهم والعيش حياة صحية وطويلة.