الأقراص الخافضة للسكر.. زيادة إفراز الانسولين. استجابة الجسم للانسولين. إبطاء امتصاص سكر الجلوكوز من الأمعاء



الأقراص الخافضة للسكر:

توصف الأدوية الخافضة للسكر التي تعطى عن طريق الفم للمرضى المصابين بالنوع الثاني من السكر عندما تفشل الحمية الغذائية والرياضية في خفض مستوى السكر في الدم لديهم بشكل جيد.

تحفيز إفراز الأنسولين من البنكرياس:

وهذه الأدوية لا تستخدم في علاج المرضى المصابين بالنوع الأول من السكر لأن آلية عمل هذه الأدوية تعتمد أساساً على إفراز الأنسولين من البنكرياس.
وهذا الهرمون كما أسلفنا غير موجود أصلاً عند هؤلاء المرضى.

كيفية الاستعمال:

تعطى الأدوية الخافضة للسكر عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم (في الصباح)، مع أن بعض الأشخاص قد يحتاج إلى جرعتين أو ثلاث جرعات.
ويمكن استخدام أكثر من دواء عن طريق الفم عندما يكون أحد الأدوية غير كاف لوحده لخفض مستوى السكر في الدم بالمستوى المطلوب.
وعندما تفشل الأدوية الخافضة للسكر التي تعطى عن طريق الفم في التحكم بمستوى السكر في الدم بشكل جيد، فإنه يعطى حقن الأنسولين إما لوحدها أو بإعطائها مع الأدوية الأخرى.

أنواع الأدوية الخافضة للسكر:

هناك عدة أنواع من الأدوية الخافضة للسكر التي تعطى عن طريق الفم:

1- الأدوية التي تعتمد في آلية عملها على إفراز الانسولين Insulin secretagogues:

مثل السلفونيل يوريا (مثل الجلايبيورايد)، والميتيقلينيد (مثل الريباقلينيد).
وهذه الأدوية تمتص من الأمعاء إلى الدورة الدموية ومن ثم تعمل على تنبيه إفراز الانسولين من خلايا بيتا في البنكرياس.

2- الأدوية التي تزيد من استجابة الجسم للانسولين Insulin sensitizer:

مثل مجموعة اليقوانيد (مثل الميتفورمين)، ومركبات الثيازوليدين ديون (مثل الروزيقليتازون).
وهذه الأدوية لا تؤثر على إفراز الانسولين من خلايا بيتا في البنكرياس ولكنها تزيد من حساسية مستقبلات الانسولين في أعضاء الجسم المختلفة للأنسولين.
ولكي تعمل هذه الأدوية فإنه ينبغي تواجد هرمون الانسولين في البنكرياس.
ويمكن للطبيب المعالج صرف هذه الأدوية إما لوحدها أو مع أدوية السلفونيل يوريا.

3- مثبطات الالفا- جلوكوزايديز Alph- glucosidase inhibitors:

مثل الأكاربوز، وهذه الأدويه لا تؤثر على إفراز الأنسولين من البنكرياس، وعادة لا تمتص من الأمعاء عند إعطائها عن طريق الفم ويقتصر دورها على إبطاء امتصاص سكر الجلوكوز من الأمعاء.
وتستخدم عادة للتقليل من الارتفاع في سكر الدم بعد تناول الوجبة الغذائية.


0 تعليقات:

إرسال تعليق