أعراض الضغط الرئوي الأولي والعوامل التي تزيد من خطر الإصابة به



ما هو الضغط الرئوي الأولي؟

هو ارتفاع ضغط الدم في الشرايين الرئوية - الأوعية الدموية التي تحمل الدم من القلب إلى الرئتين - دون سبب معروف.

ما هي أعراض الضغط الرئوي الأولي؟

  • ضيق التنفس: هو العَرَض الأكثر شيوعًا للضغط الرئوي الأولي، ويمكن أن يصبح أسوأ عند ممارسة الرياضة أو الاستلقاء.
  • ألم في الصدر: يمكن أن يكون ألم الصدر حادًا أو خفيفًا، وقد ينتشر إلى الكتفين أو الذراعين أو الرقبة.
  • السعال: يمكن أن يكون السعال جافًا أو مصحوبًا بالبلغم.
  • التعب: يمكن أن تشعر بالتعب الشديد حتى بعد القيام بنشاطات بسيطة.
  • الغثيان والقيء: يمكن أن تشعر بالغثيان أو القيء، خاصة إذا كنت تعاني من صعوبة في التنفس.
  • الدوار: يمكن أن تشعر بالدوار أو الإغماء، خاصة إذا كنت تعاني من صعوبة في التنفس.

ما هي عوامل خطر الإصابة بالضغط الرئوي الأولي؟

  • العمر: يزداد خطر الإصابة بالضغط الرئوي الأولي مع تقدم العمر.
  • الجنس: تُعدّ النساء أكثر عرضة للإصابة بالضغط الرئوي الأولي من الرجال.
  • التاريخ العائلي: إذا كان لديك تاريخ عائلي من الضغط الرئوي الأولي، فأنت أكثر عرضة للإصابة به.
  • أمراض القلب: يمكن أن تُؤدّي بعض أمراض القلب إلى الضغط الرئوي الأولي.
  • أمراض الرئة: يمكن أن تُؤدّي بعض أمراض الرئة إلى الضغط الرئوي الأولي.
  • التدخين: يُعدّ التدخين من أهم عوامل خطر الإصابة بالضغط الرئوي الأولي.

كيف يتم تشخيص الضغط الرئوي الأولي؟

يعتمد تشخيص الضغط الرئوي الأولي على مجموعة من الفحوصات، بما في ذلك:
  • الفحص البدني: سيستمع الطبيب إلى صوت تنفسك ويقيس ضغط دمك ويقوم بفحص قلبك.
  • اختبارات الدم: يمكن أن تساعد اختبارات الدم في الكشف عن علامات تلف القلب أو الرئتين.
  • اختبارات التصوير: يمكن أن تساعد اختبارات التصوير، مثل الأشعة السينية للصدر وتخطيط القلب الكهربائي (ECG)، في تشخيص الضغط الرئوي الأولي.
  • اختبارات القلب: يمكن أن تساعد اختبارات القلب، مثل تخطيط صدى القلب والتصوير المقطعي المحوسب للقلب (CT scan)، في تشخيص الضغط الرئوي الأولي.

كيف يتم علاج الضغط الرئوي الأولي؟

يعتمد علاج الضغط الرئوي الأولي على شدة الحالة. قد يشمل العلاج ما يلي:
  • الأدوية: يمكن استخدام الأدوية لعلاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي، وفشل القلب، والأمراض الرئوية المزمنة.
  • الجراحة: يمكن استخدام الجراحة لعلاج بعض أنواع أمراض القلب الرئوية، مثل استبدال الصمامات القلبية أو إزالة الانسداد الرئوي.
  • تغييرات في نمط الحياة: يمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة، مثل الإقلاع عن التدخين وممارسة الرياضة بانتظام، في تحسين أعراض الضغط الرئوي الأولي ومنع تقدمه.

ما هي التوقعات لمريض الضغط الرئوي الأولي؟

يعتمد التوقع لمريض الضغط الرئوي الأولي على نوع الحالة ومدى تقدمها. بشكل عام، تميل أمراض القلب الرئوية إلى التقدم مع مرور الوقت، وقد تكون مهددة للحياة.

ملاحظة:

هذه المعلومات هي نصائح عامة، ويجب على الشخص الذي يُعاني من أعراض الضغط الرئوي الأولي استشارة الطبيب أو أخصائي القلب.