-->
ديابتنكرياس - عالجني ديابتنكرياس - عالجني

انتشار سرطان القولون.. السبب الثاني للوفيات بعد أمراض القلب و تصلب الشرايين في العالم

انتشار سرطان القولون:

سرطان القولون هو سرطان يصيب القولون، وهو الجزء الأخير من الجهاز الهضمي. يبدأ سرطان القولون عادةً كنمو غير سرطاني يسمى الورم الحميد. يمكن أن ينمو الورم الحميد إلى سرطان إذا لم يتم علاجه.

السبب الثاني للوفيات بعد أمراض القلب وتصلب الشرايين في العالم:

يُعد سرطان القولون السبب الثاني للوفيات بعد أمراض القلب وتصلب الشرايين في العالم. في عام 2020، تم تشخيص أكثر من 1.9 مليون حالة إصابة بسرطان القولون والمستقيم في جميع أنحاء العالم، وتسبب في وفاة أكثر من 930 ألف شخص.

عوامل الخطر:

هناك العديد من عوامل الخطر التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان القولون، بما في ذلك:
  • العمر: تزداد احتمالية الإصابة بسرطان القولون مع تقدم العمر.
  • التاريخ العائلي: إذا كان أحد أفراد أسرتك المقربين مصابًا بسرطان القولون، فأنت أكثر عرضة للإصابة به.
  • الإصابة بأمراض التهابية في الأمعاء: مثل مرض كرون والتهاب القولون التقرحي.
  • السمنة: يمكن أن تزيد السمنة من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • عدم ممارسة الرياضة: يمكن أن يؤدي عدم ممارسة الرياضة إلى زيادة خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • التدخين: يمكن أن يزيد التدخين من خطر الإصابة بسرطان القولون.
  • تناول نظام غذائي غير صحي: يمكن أن يزيد تناول الأطعمة المصنعة واللحوم الحمراء واللحوم المصنعة من خطر الإصابة بسرطان القولون.

الوقاية:

هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في الوقاية من سرطان القولون، بما في ذلك:
  • الفحص المنتظم: يوصى بإجراء فحص روتيني لسرطان القولون للأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 45 عامًا فما فوق.
  • تناول نظام غذائي صحي: يشمل ذلك تناول الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: يوصى بالحصول على 150 دقيقة من النشاط البدني المعتدل أو 75 دقيقة من النشاط البدني القوي كل أسبوع.
  • إنقاص الوزن إذا كنت تعاني من زيادة الوزن أو السمنة.
  • الامتناع عن التدخين.

الأعراض:

قد لا تظهر أي أعراض في المراحل المبكرة من سرطان القولون. ومع ذلك، مع تقدم المرض، قد تظهر أعراض مثل:
  • تغيرات في عادات الأمعاء، مثل الإمساك أو الإسهال أو تغيرات في شكل أو حجم البراز.
  • نزيف من المستقيم أو الدم في البراز.
  • ألم في البطن أو أسفل الظهر.
  • فقدان الوزن غير المبرر.

العلاج:

يعتمد علاج سرطان القولون على مرحلة المرض ومدى انتشاره. تشمل خيارات العلاج ما يلي:
  • الجراحة: يمكن أن تتضمن الجراحة إزالة الجزء المصاب من القولون والمستقيم.
  • العلاج الكيميائي: يمكن استخدام العلاج الكيميائي لقتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج الإشعاعي: يمكن استخدام العلاج الإشعاعي لقتل الخلايا السرطانية أو تقليص حجم الورم قبل الجراحة.

التنبؤ:

يعتمد التنبؤ بسرطان القولون على مرحلة المرض ومدى انتشاره. في المراحل المبكرة، يكون التنبؤ جيدًا. ومع ذلك، في المراحل المتقدمة، يكون التنبؤ أسوأ.

خاتمة:

سرطان القولون هو مرض خطير يمكن أن يؤدي إلى الموت. ومع ذلك، هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها للمساعدة في الوقاية من سرطان القولون، مثل إجراء فحص روتيني لسرطان القولون وتناول نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ديابتنكرياس - عالجني

2016