نقص سكر الدم: عدو خفي يهدد صحتك - تعرّف على أسبابه وأعراضه وعلاجه



ما هو نقص سكر الدم؟

يُعدّ نقص سكر الدم، أو هبوط السكر، حالةً تُصبح فيها مستويات السكر (الجلوكوز) في الدم أقل من 70 ملغم/ديسيليتر عند الأشخاص غير المصابين بداء السكري، أو أقل من 50 ملغم/ديسيليتر عند الأشخاص المصابين بداء السكري.

أسباب نقص سكر الدم:

  • تناول أدوية السكري: يمكن أن تُؤدّي بعض أدوية السكري، مثل الأنسولين والسلفونيل يوريا، إلى خفض مستويات السكر في الدم بشكل مفرط، ممّا قد يُسبب نقص سكر الدم.
  • عدم تناول الطعام الكافي: يُعدّ الطعام المصدر الرئيسي للجلوكوز في الجسم، وعدم تناول كمية كافية من الطعام قد يُؤدّي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم.
  • زيادة النشاط البدني: يمكن أن يُؤدّي النشاط البدني، خاصةً إذا كان غير متوقع أو مُكثّفًا، إلى زيادة حرق الجلوكوز في الجسم، ممّا قد يُسبب نقص سكر الدم.
  • شرب الكحول: يمكن أن يُؤدّي شرب الكحول إلى خفض مستويات السكر في الدم، خاصةً إذا تمّ شربه على معدة فارغة.
  • بعض الحالات الطبية: يمكن أن تُؤدّي بعض الحالات الطبية، مثل أمراض الكبد والكلى، إلى نقص سكر الدم.

أعراض نقص سكر الدم:

  • الشعور بالجوع الشديد: هو أحد أكثر أعراض نقص سكر الدم شيوعًا.
  • الرعشة: الشعور بالاهتزاز أو الارتجاف، خاصةً في اليدين.
  • التعرق: زيادة إفراز العرق، خاصةً على الجبين والجسم.
  • الشعور بالضعف: فقدان القوة والطاقة.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة: الشعور بالدوران أو عدم الاستقرار.
  • الشعور بالقلق أو التوتر: الشعور بالقلق أو التوتر دون سبب واضح.
  • الشعور بالارتباك أو عدم التركيز: صعوبة التركيز أو التفكير بوضوح.
  • الشعور بوخز أو تنميل في الأطراف: الشعور بوخز أو تنميل في اليدين أو القدمين.
  • فقدان الوعي: في الحالات الشديدة، قد يُؤدّي نقص سكر الدم إلى فقدان الوعي.

علاج نقص سكر الدم:

  • تناول الطعام أو المشروبات السكرية: مثل العصير أو الحلوى، يساعد على رفع مستويات السكر في الدم بسرعة.
  • تناول أقراص الجلوكوز: تتوفر أقراص الجلوكوز في الصيدليات بدون وصفة طبية، وتُساعد على رفع مستويات السكر في الدم بسرعة.
  • حقن الجلوكاجون: في الحالات الشديدة التي يُؤدّي فيها نقص سكر الدم إلى فقدان الوعي، قد تكون هناك حاجة إلى حقن الجلوكاجون.

الوقاية من نقص سكر الدم:

  • تناول الطعام بانتظام: تناول وجبات صغيرة ومتكررة على مدار اليوم يساعد على الحفاظ على مستويات السكر في الدم ثابتة.
  • مراقبة مستويات السكر في الدم: يُنصح الأشخاص المصابين بداء السكري بمراقبة مستويات السكر في الدم بانتظام، وخاصةً إذا كانوا يتناولون أدوية السكري.
  • ارتداء سوار طبي: يُنصح الأشخاص الذين يُعانون من نقص سكر الدم المتكرر بارتداء سوار طبي يُشير إلى حالتهم الطبية.
  • حمل غلوكوز معك: يُنصح الأشخاص الذين يُعانون من نقص سكر الدم المتكرر بحمل أقراص الجلوكوز أو العصير أو الحلوى معهم في جميع الأوقات.
  • إخبار العائلة والأصدقاء: يُنصح بإخبار العائلة والأصدقاء بحالة نقص سكر الدم، وإرشادهم حول كيفية مساعدتك في حال حدوث نوبة نقص سكر الدم. وتعليمهم كيفية إعطاء حقن الجلوكاجون في حال فقدانك للوعي.
  • التواصل مع الطبيب: ينصح بالتواصل مع الطبيب بانتظام لمناقشة خطة العلاج وإجراء التعديلات اللازمة عليها حسب الحاجة. وإخباره بأي تغييرات في نمط الحياة أو الأدوية التي تتناولها.

مضاعفات نقص سكر الدم:

يمكن أن تُؤدّي حالات نقص سكر الدم المتكررة أو الشديدة إلى مضاعفات خطيرة، تشمل:
  • تلف الدماغ: قد يُؤدّي نقص سكر الدم الشديد إلى تلف الدماغ، وخاصةً في الأشخاص المصابين بداء السكري.
  • النوبات: قد يُؤدّي نقص سكر الدم الشديد إلى النوبات، وخاصةً في الأشخاص المصابين بداء السكري.
  • الموت: في الحالات النادرة، قد يُؤدّي نقص سكر الدم إلى الموت.

مَن هم الأكثر عرضة لنقص سكر الدم؟

  • الأشخاص المصابون بداء السكري: يُعدّ الأشخاص المصابون بداء السكري هم الأكثر عرضة لنقص سكر الدم، خاصةً إذا كانوا يتناولون أدوية السكري.
  • الأطفال: يُعدّ الأطفال أكثر عرضة لنقص سكر الدم من البالغين، خاصةً الأطفال الصغار والأطفال حديثي الولادة.
  • الرياضيون: يُعدّ الرياضيون أكثر عرضة لنقص سكر الدم من الأشخاص غير النشطين، خاصةً إذا كانوا يمارسون الرياضة لفترات طويلة من الزمن.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكبد والكلى: يمكن أن تُؤدّي أمراض الكبد والكلى إلى نقص سكر الدم.
  • الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات الأكل: يمكن أن تُؤدّي اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية العصبي، إلى نقص سكر الدم.

ماذا تفعل إذا كنت تعتقد أن شخصًا ما يعاني من نقص سكر الدم؟

  • تحقق من علامات نقص سكر الدم: ابحث عن علامات نقص سكر الدم، مثل الرعشة والتعرق والشعور بالجوع.
  • اسأل الشخص عما إذا كان مصابًا بداء السكري: اسأل الشخص عما إذا كان مصابًا بداء السكري، وإذا كان يتناول أدوية السكري.
  • قدم للشخص شيئًا سكريًا: قدم للشخص شيئًا سكريًا، مثل العصير أو الحلوى، لمساعدته على رفع مستويات السكر في الدم.
  • اتصل بالطوارئ: إذا كان الشخص فاقدًا للوعي أو لا يستجيب، اتصل برقم الطوارئ على الفور.

الخلاصة:

  • يُعدّ نقص سكر الدم حالةً خطيرةً تُصبح فيها مستويات السكر في الدم أقل من 50 ملغم/ديسيليتر عند الأشخاص المصابين بداء السكري، أو أقل من 70 ملغم/ديسيليتر عند الأشخاص غير المصابين بداء السكري.
  • يمكن أن تُؤدّي إلى أعراض مثل الرعشة والتعرق والشعور بالجوع، ويمكن أن تُؤدّي إلى مضاعفات خطيرة في بعض الحالات.
  • يُمكن الوقاية من نقص سكر الدم عن طريق اتباع نظام غذائي صحي، ومراقبة مستويات السكر في الدم، وتناول أدوية السكري حسب تعليمات الطبيب.


0 تعليقات:

إرسال تعليق