مخاطر الإفراط في الغذاء واختلال توازنه.. الأطعمة فائقة المعالجة وتغيير العادات الغذائية



الغذاء والمرض:

لا شكّ أنّ للغذاء دورًا محوريًا في حياة الإنسان، فهو يُشكّل اللبنة الأساسية لبناء جسمه وعقله ونموه. لكنّ هذه العلاقة ليست إيجابيةً دائمًا، فبينما يُمكن للغذاء أن يُؤمّن للإنسان الصحة والعافية، قد يُصبح أيضًا سببًا في إصابته بالأمراض المختلفة.

مخاطر الإفراط في الغذاء واختلال توازنه:

الأمراض المزمنة: يُعدّ الإفراط في تناول الطعام واختلال توازنه أحد أهمّ العوامل المؤدية إلى الوفاة، حيث يُسبب أمراضًا مزمنةً خطيرةً مثل:
  • أمراض القلب والشرايين: يُعدّ مرض شرايين القلب التاجية من أكثر الأمراض شيوعًا، ويُمكن أن يُؤدّي إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • السرطان: تلعب العوامل الغذائية دورًا هامًا في الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان القولون والثدي والبروستات.
  • ارتفاع ضغط الدم: يُعدّ من الأمراض الشائعة التي تُؤثّر على صحة القلب والأوعية الدموية.
  • نخر الأسنان: يُعدّ من أكثر الأمراض شيوعًا عند الأطفال، ويُمكن أن يُؤدّي إلى فقدان الأسنان.
  • "أنت ما تأكله": حقيقةٌ علميةٌ وليست مجرّد مقولة:
تُعبّر مقولة "أنت ما تأكله" عن العلاقة الوثيقة بين الطعام والصحة، حيث يُمكن للنظام الغذائي غير الصحي أن يُؤثّر سلبًا على صحة الإنسان، بينما يُمكن للنظام الغذائي الصحي أن يُؤمّن له الصحة والعافية.

التغذية: السبب الأول للوفاة المبكرة والمرض:

يُشير الدكتور ستيفن كوبيكي، طبيب القلب الوقائي في مؤسسة "مايو كلينك"، إلى أنّ التغذية أصبحت السبب الأول للوفاة المبكرة والمرض في العالم، وأنّ اتباع نمط حياة سيء يُمكن أن يُضاعف من خطر الإصابة بالأمراض.

الأطعمة فائقة المعالجة: عدوٌّ خفيٌّ يُهدّد صحتنا:

يُؤكّد الدكتور كوبيكي على أنّ حوالي 57٪ من السعرات الحرارية التي نستهلكها يوميًا تأتي من الأطعمة فائقة المعالجة، وهي أطعمةٌ تميل إلى أن تكون مريحةً وفعالةً من حيث التكلفة، لكنّها تُسبب الالتهابات وتُؤدّي إلى مجموعةٍ من المشكلات الصحية بمرور الوقت.

تغيير عاداتك الغذائية: خطوةٌ بسيطةٌ تُحدث فرقًا كبيرًا:

يُؤكّد الدكتور كوبيكي على أنّ تغيير عاداتنا الغذائية أمرٌ ضروريٌ للحفاظ على صحتنا، وأنّه لا يوجد تغييرٌ صغيرٌ جدًا. فاستبدال وجبةٍ واحدةٍ من الأطعمة فائقة المعالجة بوجبةٍ صحيةٍ يُمكن أن يُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

ما هي الأطعمة فائقة المعالجة؟

تُعدّ الأطعمة فائقة المعالجة هي الأكثر معالجةً بين جميع مستويات معالجة الأغذية، وتحتوي على العديد من المكونات المضافة، مثل السكر والملح والدهون والألوان الاصطناعية والمواد الحافظة والمثبتات.

أمثلة على الأطعمة فائقة المعالجة:

  • المشروبات الغازية.
  • النقانق.
  • اللحوم الباردة.
  • الوجبات السريعة.
  • الوجبات الخفيفة المعبأة.
  • ملفات تعريف الارتباط.
  • الفاصوليا المعلبة.
  • الزبادي قليل الدسم.
  • الخبز المعبأ.
  • صلصات المعكرونة الجاهزة.
  • حبوب الإفطار.

ختامًا:

يُؤكّد هذا المقال على أهمية اتباع نظام غذائي صحي للحفاظ على صحتنا ووقاية أنفسنا من الأمراض.