الإجراءات الواجب على مريض السكري اتخاذها عند سفره إلى الحج.. القيام بكل ما يحافظ على سكر دمك منضبطاً وفي مستويات الآمان



الإجراءات الواجب على مريض السكري اتخاذها عند سفره إلى الحج:
- من الأفضل أن يرافقك في السفر شخص لديه معلومات كافية عن داء السكري وحوادثه الطارئة، حتى يتمكن من مساعدتك إذا أصابك مكروه ناتج عن ارتفاع أو انخفاض سكر الدم عندك، لا قدّر الله.
- أثناء السفر بالحافلة، لا تجلس فترة طويلة على المقعد في وضعية واحدة، بل قم بتغيير من وضعيتك بين الفترة والأخرى حتى تسمح للدورة الدموية بالتنشيط والوصول إلى كل أعضاء جسمك.
- حرك قدميك وأنت جالس في الحافلة من وقت لآخر ولا تتركهما متدليتان، كما أنه لا تتركهما طويلاً مستندتان على حافة صلبة، واخلع نعليك وجوربيك كل ساعتين على الأقل لتسمح لهما بالتهوية والجفاف من العرق.
- إلبس الحذاء اللين والواسع في الحافلة أثناء السفر والتنقل.
- حافظ على نظافة قدميك أثناء السفر وأحرص على عدم إصابتهما بالرضوض أو الجروح أو الحروق بالماء الساخن.
إذا أردت أن تستخدم ماء دافئ فأترك شخص آخر يقوم بتهيئة وإعداد الماء الدافئ لك.
- لا تجلس القرفصاء طويلاً حتى لا تعوق جريان الدم في أعضاء  جسمك خاصة قدميك.
- إذا كنت تقود السيارة بنفسك، فعليك أن تلاحظ أعراض ارتفاع أو هبوط سكر الدم.
- لا تقود السيارة في حال شعورك بالإعياء أو عدم التركيز أو النعاس أو الزغللة في البصر، وأترك الأمر لشخص آخر لديه خبرة في ذلك.
- إذا شعرت بهبوط سكر الدم أثناء قيادتك للسيارة، فعليك أن تتوقف تماماً لتعالج نقص سكر الدم، ولا تحاول أن تعالج الأمر وأنت تقود السيارة.
- توقف عن قيادة السيارة إذا رغبت في إجراء تحليل لسكر دمك.
- لا تخجل من القيام بكل ما يحافظ على سكر دمك منضبطاً وفي مستويات الآمان فالحج المبرور لا يعني أن تسبب لنفسك الأذى أو أن تهمل حالتك الصحية.