تأثير ارتفاع مستويات السكر في الدم على الوظائف المناعية وزيادة خطر الإصابة بالفيروسات في مرضى السكري



مرض السكري والإصابة بالفيروسات:

مرض السكري هو اضطراب في تنظيم مستويات الجلوكوز في الدم، والذي ينتج عنه ارتفاع مستويات السكر في الدم. هذا الارتفاع في نسبة السكر له تأثير سلبي على جهاز المناعة في الجسم، ما يزيد من فرص إصابة مرضى السكري بالعديد من الفيروسات والعدوى البكتيرية.

تأثير ارتفاع السكر على جهاز المناعة:

عندما ترتفع نسبة السكر في الدم، تضعف خلايا المناعة في الجسم وتصبح أقل قدرة على مقاومة الفيروسات والبكتيريا. هذا الضعف في جهاز المناعة يزيد من إمكانية إصابة مرضى السكري بالعديد من الأمراض المعدية.

المناطق المعرضة للإصابة:

هناك بعض المناطق في الجسم التي تكون أكثر عرضة للإصابة بالفيروسات والعدوى عند مرضى السكري، وهي:
  • الفم واللثة.
  • الرئة.
  • الجلد.
  • القدم.
  • الكلى والمثانة.
  • الأعضاء التناسلية.

أمثلة على الإصابات الشائعة:

  • التهابات اللثة والقرح في الفم.
  • التهابات الرئة والبرونشيت.
  • التهابات جلدية بفطريات وبكتيريا.
  • قرح القدم وإصابات جلدية.
  • التهابات الكلى والمثانة.
  • التهابات في الأعضاء التناسلية.

الوقاية والعلاج:

للوقاية من هذه الإصابات، يجب على مرضى السكري السيطرة على مستويات السكر في الدم عن طريق اتباع نظام غذائي صحي، ممارسة التمارين الرياضية، وتناول الأدوية المناسبة. كما يجب الحرص على النظافة الشخصية والمحافظة على صحة الفم واللثة وقدم المريض.


0 تعليقات:

إرسال تعليق