-->
ديابتنكرياس - عالجني ديابتنكرياس - عالجني

خضوع مرضى السكري للجراحة: المخاطر والمضاعفات والرعاية

الجراحة لمرضى السكري: ما يجب معرفته

بشكل عام، لا تشكل الجراحة خطرًا أكبر على مرضى السكري مقارنة بغيرهم، وذلك بفضل التطورات الحديثة في جراحة الأنسولين والمضادات الحيوية.
ومع ذلك، هناك بعض الخطوات الإضافية التي يجب اتخاذها لضمان سلامة مريض السكري أثناء الجراحة وبعدها.

قبل الجراحة:

  • استشر طبيبك: من المهم مناقشة خطط الجراحة مع طبيبك، بما في ذلك نوع التخدير المستخدم وأي أدوية سيتم إعطائها لك. قد تحتاج إلى تعديل جرعة أدوية السكري أو التوقف عن تناولها مؤقتًا.
  • تحكم بنسبة السكر في الدم: من المهم السيطرة الجيدة على نسبة السكر في الدم قبل الجراحة. سيساعد ذلك في تقليل خطر المضاعفات.
  • أخبر طبيبك بجميع أدويتك: تأكد من إخبار طبيبك وطبيب التخدير بجميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها، بما في ذلك أدوية السكري والأدوية الموصوفة والأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.

أثناء الجراحة:

  • سيتم مراقبة نسبة السكر في الدم عن كثب: سيقوم فريق الجراحة بمراقبة نسبة السكر في الدم أثناء الجراحة وبعدها للتأكد من بقائها في النطاق المستهدف.
  • قد تحصل على أنسولين: قد تحصل على أنسولين عن طريق الوريد للمساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم.

بعد الجراحة:

  • استمر في مراقبة نسبة السكر في الدم: سيظل فريقك الطبي يراقب نسبة السكر في الدم بعد الجراحة حتى تستقر.
  • قد تحتاج إلى تعديل أدوية السكري: قد تحتاج إلى تعديل جرعة أدوية السكري أو نوعها بعد الجراحة.
  • اتبع تعليمات طبيبك: من المهم اتباع جميع تعليمات طبيبك بعناية بعد الجراحة، بما في ذلك تعليمات العناية بالجروح وأدوية السكري والنظام الغذائي.

الجراحة لمرضى السكري من النوع 2:

  • جراحة السكري: في بعض الحالات، قد تكون جراحة السكري، المعروفة أيضًا باسم جراحة الأيض أو جراحة السكري، خيارًا لمرضى السكري من النوع 2. تشمل هذه الجراحة إجراء تغييرات على الجهاز الهضمي للمساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم.
  • من المهم مناقشة جميع خياراتك مع طبيبك لتحديد ما إذا كانت الجراحة مناسبة لك.

خاتمة:

بشكل عام، مع التخطيط والرعاية المناسبين، يمكن لمرضى السكري الخضوع للجراحة بأمان وتحقيق نتائج إيجابية.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ديابتنكرياس - عالجني

2016