-->
ديابتنكرياس - عالجني ديابتنكرياس - عالجني

العلاقة الجنسية لإنجاب مولود ذكر.. موعد الجماع في نفس يوم الإباضة مع وصول الزوجة إلى ذروتها أولاً قبل الزوج ودوش مهبلي قبل الجماع

يجب على المرأة أولاً أن تعرف وقت نزول البويضة وذلك بمعرفة الدورة الشهرية بالضبط لمدة أربعة أشهر على الأقل. وقلنا سابقاً أن درجة حرارة المرأة ترتفع في يوم نزول البويضة وهو عادة اليوم الرابع عشر من الدورة.

فينبغي أن يكون موعد الجماع في نفس يوم الإباضة أي في الوقت الذي ترتفع فيه درجة حرارة الجسم ولمدة 24 ساعة فقط من ارتفاع درجة الحرارة.

ينبغي أن تقل عدد مرات الجماع قبل التبويض (اليوم الرابع عشر تقريباً).
أي أن الزوجين يمتنعان عن الاتصال الجنسي وخاصة قبل التبويض بثلاثة أيام (يمكن الاتصال بعد اختفاء دم الحيض مباشرة حتى قبل موعد الإباضة بخمسة أيام للاحتياط وتكون عدد مرات الجماع قليلة).

كما ينبغي الامتناع عن الاتصال الجنسي بعد يوم الإباضة ولمدة ثلاث أيام أي أن الاتصال يكون فقط يوم الإباضة.
يجب أن تصل الزوجة إلى ذروتها أولاً قبل الزوج.

وكما قلنا سابقاً أن وصول المرأة للذروة أولاً يجعل الوسط التناسلي للمرأة قلوياً بدلاً من الوسط الحمضي مما يساعد الحيوانات المنوية الحاملة للذكورة تعيش في هذا الوسط.

ولضمان جعل الوسط القلوي تعمل المرأة دوش مهبلي قبل الجماع بربع ساعة وذلك بوضع مقدار ملعقة كبيرة من بيكربونات الصوديوم في لتر ماء معقم (مغلي ثم يبرد ثم يضاف إليه البيكربونات) وتذويب هذه المادة ثم الغسل الداخلي للمهبل، (ليس هناك خطورة من استعمال هذه المادة).

ويصل الرجل ذروته بعد المرأة بفترة لا تقل عن 5 أو 10 دقائق لكي لا يتغير وسط المهبل مرة أخرى.

ومن الأفضل أن يحاول الزوج دفع قضيبه إلى أبعد وأعمق مسافة داخل المهبل لأنه بهذه الطريقة يضمن بأن القضيب دخل إلى العمق لكي يوصل الحيوانات المنوية الحاملة للذكورة Y إلى بداية الرحم ولا تتعرض بالتالي إلى مشاكل داخل المهبل.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ديابتنكرياس - عالجني

2016