تخفيض تركيز الجلوكاجون في الدم بأدوية السلفونيل يوريا وزيادة انطلاق كل من الأنسولين والسوماتوستاتين



استخدام أدوية السلفونيل يوريا على المدى الطويل في المرضى المصابين بالنوع الثاني من السكر يؤدي إلى تخفيض مستويات الجلوكاجون في الدم, وهذا قد يساهم في تخفيض سكر الدم من قبل هذه الأدوية.

وآلية عمل هذه الأدوية  لتخفيض مستويات الجلوكاجون غير واضحة تماماً ولكن قد يكون ذلك بسبب تأثير غير مباشر عن طريق زيادة انطلاق كل من الانسولين والسوماتوستاتين somatostatin والذين يثبطون بدورهم الإفراز من خلايا أ (A cells) في البنكرياس.

وفي حالة عدم وجود خلايا بيتا، كما هو الحال بالنسبة للمرضى المصابين بالنوع الأول من السكر، وكذلك في حيوانات التجارب المحدث لديهم السكر باستخدام الستربتوزاسين Streptozacin, فإن أدوية السلفونيل يوريا في الحقيقة تؤدي إلى ارتفاع طفيف في إفراز الجلوكاجون.