العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالجفاف.. الأطفال والرضع والمسنين ومصابي الأمراض المزمنة والرياضين الذين يمارسون رياضات التحمل



العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالجفاف:

هناك العديد من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالجفاف، بما في ذلك:

- التعرض للحرارة الشديدة:

يمكن أن يؤدي التعرض للحرارة الشديدة إلى فقدان الجسم للمياه من خلال التعرق.

- النشاط البدني المكثف:

يمكن أن يؤدي النشاط البدني المكثف إلى فقدان الجسم للمياه من خلال العرق.

- القيء والإسهال:

يمكن أن يؤدي القيء والإسهال إلى فقدان الجسم للمياه والكهارل.

- الأدوية:

يمكن أن تؤدي بعض الأدوية، مثل مدرات البول، إلى زيادة خطر الإصابة بالجفاف.

- الحالات الطبية المزمنة:

يمكن أن تزيد بعض الحالات الطبية المزمنة، مثل مرض السكري وأمراض الكلى، من خطر الإصابة بالجفاف.

- العمر:

يكون الأطفال وكبار السن أكثر عرضة للإصابة بالجفاف.

أسباب تزيد من خطر الإصابة بالجفاف:

تشمل العوامل الأخرى التي قد تزيد من خطر الإصابة بالجفاف ما يلي:
  • العيش في منطقة صحراوية أو شبه صحراوية
  • التعرض لمناخ جاف.
  • الرضاعة الطبيعية.
  • الحمل.
  • الرضاعة.
  • بعض العمليات الجراحية.

أعراض الجفاف:

تشمل أعراض الجفاف ما يلي:
  • العطش الشديد.
  • جفاف الفم.
  • النعاس أو التعب.
  • الدوار.
  • الصداع.
  • الضعف العضلي.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • تلون البول باللون الداكن.

الوقاية من الجفاف:

يمكن الوقاية من الجفاف من خلال شرب كمية كافية من السوائل، خاصةً في الطقس الحار أو عند ممارسة الرياضة. توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال الأطفال بشرب 6-8 أكواب من السوائل يوميًا. توصي الأكاديمية الوطنية للطب البالغين بشرب 15.5 كوبًا من السوائل يوميًا للرجال و 11.5 كوبًا للنساء.
تشمل طرق الوقاية من الجفاف الأخرى ما يلي:
  • تجنب شرب الكحول والكافيين، حيث يمكن أن يؤديا إلى فقدان السوائل.
  • تناول الأطعمة الغنية بالمياه، مثل الفواكه والخضروات.
  • وضع واقي من الشمس لتقليل فقدان السوائل من خلال العرق.
إذا كنت تعاني من أي من أعراض الجفاف، فمن المهم شرب الكثير من السوائل. إذا لم تتحسن الأعراض، فيجب عليك استشارة الطبيب.