تأيض هرمون الشحمون الخصوي.. العوامل المؤثرة على مستوياته وأعراض نقصه. تحسين حساسية الأنسولين. زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب



تأيض هرمون الشحمون الخصوي:

هرمون الشحمون الخصوي (Adiponectin) هو هرمون يتم إفرازه من قبل الخلايا الدهنية، وله دور هام في تنظيم عملية التمثيل الغذائي.

وظائف هرمون الشحمون الخصوي:

  • تحسين حساسية الأنسولين: يساعد هرمون الشحمون الخصوي على تحسين حساسية الأنسولين، مما يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم.
  • تقليل الالتهاب: يساعد هرمون الشحمون الخصوي على تقليل الالتهاب، مما قد يساعد في الوقاية من بعض الأمراض مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية.
  • حماية القلب: يساعد هرمون الشحمون الخصوي على حماية القلب من خلال خفض ضغط الدم وتحسين مستويات الكوليسترول.
  • تحسين وظائف الكبد: يساعد هرمون الشحمون الخصوي على تحسين وظائف الكبد.

تأيض هرمون الشحمون الخصوي:

  • الإفراز: يتم إفراز هرمون الشحمون الخصوي من قبل الخلايا الدهنية.
  • النقل: يتم نقل هرمون الشحمون الخصوي في الدم إلى مختلف أنحاء الجسم.
  • الاستقلاب: يتم استقلاب هرمون الشحمون الخصوي في الكبد والكلى.
  • الإخراج: يتم إفراز هرمون الشحمون الخصوي من الجسم عن طريق البول والبراز.

العوامل المؤثرة على مستويات هرمون الشحمون الخصوي:

  • السمنة: ترتفع مستويات هرمون الشحمون الخصوي لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة.
  • النوع: ترتفع مستويات هرمون الشحمون الخصوي لدى النساء بشكل عام أكثر من الرجال.
  • العمر: تنخفض مستويات هرمون الشحمون الخصوي مع تقدم العمر.
  • النظام الغذائي: يمكن أن يؤثر النظام الغذائي على مستويات هرمون الشحمون الخصوي.
  • النشاط البدني: يمكن أن يؤثر النشاط البدني على مستويات هرمون الشحمون الخصوي.

أعراض نقص هرمون الشحمون الخصوي:

  • مقاومة الأنسولين: قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من نقص هرمون الشحمون الخصوي من مقاومة الأنسولين، مما قد يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب: قد يكون الأشخاص الذين يعانون من نقص هرمون الشحمون الخصوي أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.
  • زيادة خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان: قد يكون الأشخاص الذين يعانون من نقص هرمون الشحمون الخصوي أكثر عرضة للإصابة ببعض أنواع السرطان.

طرق زيادة مستويات هرمون الشحمون الخصوي:

  • فقدان الوزن: يمكن أن يساعد فقدان الوزن على زيادة مستويات هرمون الشحمون الخصوي.
  • تناول نظام غذائي صحي: يمكن أن يساعد تناول نظام غذائي صحي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة على زيادة مستويات هرمون الشحمون الخصوي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام: يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة بانتظام على زيادة مستويات هرمون الشحمون الخصوي.
  • تناول بعض المكملات الغذائية: قد تساعد بعض المكملات الغذائية، مثل فيتامين د، على زيادة مستويات هرمون الشحمون الخصوي.

خاتمة:

هرمون الشحمون الخصوي هو هرمون هام يلعب دورًا هامًا في تنظيم عملية التمثيل الغذائي.  يمكن أن يساعد تحسين مستويات هرمون الشحمون الخصوي على تقليل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض.