نقل الأجنة بحقن الحيوان المنوي داخل البويضة في حالات العقم الشديدة في الرجال.. عدم وجود العدد الكافي من الحيوانات المنوية القادرة على إخصاب البويضة



هناك استخدام آخر لتقنية نقل الأجنة له عظيم الاثر في التغلب على حالات العقم الشديدة في الرجال والتي يكون سببها عدم وجود العدد الكافي من الحيوانات المنوية القادرة على إخصاب البويضة أو البويضات.

ومن المعروف أنه لحدوث الاخصاب فلابد أن يصل إلى البويضة داخل قناة المبيض حوالي مليون حيوان منوي تحيط بالبويضة وتفرز انزيمات خاصة تساعد على إيجاد طريق لوصول حيوان منوي واحد الى داخل البويضة.

ولكن عند حدوث بعض الامراض للرجال والتي ينتج عنها اضمحلال الخصية فان عدد الحيوانات المنوية يقل من مئات الملايين في ا لانسان الطبيعي الى عدد قليل جدا من الحيوانات المنوية في القذفة الواحدة.

في هذه الحالة يتم جمع البويضة من الزوجة والمني من الزوج ويتم فصل الحيوانات المنوية داخل محقن خاص حيث يتم حقن حيوان منوي واحد داخل البويضة تحت المجهر لاحداث التلقيح.

وأخيرا يتم نقل البويضة الملقحة بواسطة قسطرة إلى رحم الأم من خلال عنق الرحم لتكمل بها فترة الحمل.