هرمون النمو.. تحفيز الجسم وخاصة العظام والعضلات للإسراع ببناء البروتين حتى دور البلوغ



هرمون النمو
(Somatotropin growth  hormone (GH
يحفز هذا الهرمون الجسم وخاصة العظام والعضلات وذلك بالإسراع ببناء البروتين حتى دور البلوغ.
لكن زيادة افراز هذا الهرمون عن القدر المطلوب في فترة (الطفولة) يؤدي الى زيادة طول القامة إلى ما يقرب من (2,5) متر أي يؤدي إلى ما يعرف بالعملقة Gigantism وذلك بسبب استمرار نمو العظام الطويلة.
والمصاب بالعملقة يكون شارد الذهن عاجز عن تركيز أفكاره، سريع الاستشارة.
أما إذا قل الإفراز لهذا الهرمون عن الحد المطلوب فأن ذلك يؤدي الى القزامة Infantilism.
والمصاب بالقزامة يتسم سلوكه بالعدوانية كنوع من التعويض عن النقص الجسمي الذي يشعر به.
أما في حالة زيادة الإفراز لهرمون النمو عن الحد المطلوب بعد مرحلة البلوغ يؤدي إلى تضخم النهايات العظمية بسبب توقف نمو العظام الطويلة واستمرار نمو نهايات الأطراف.
وهذه الحالة تعرف بالاكروميكالي Acromegaly أو عظم الأطراف.
حيث تتضخم الأجزاء الغضروفية في الجسم كالأنف والأذنين وعظام الفك والأقدام وضخامة الشفاه واللسان ونمو الأحشاء الداخلية بصورة غير طبيعية.
والمصابين بهذه الحالة يظهر لديهم النشاط والقوة وتغلب عليهم سمة الشجاعة والمبادأة والإقدام.
ثم يصبح بطيئا وينتابه إحساس بالأمومة ويميل للأطفال حتى وان كانوا من الرجال وتختفي الرغبة الجنسية لديهم ولا يهتمون ألا بالطعام والشراب.
وينتهي المريض بمضاعفات جسمية شديدة ولهذه الأسباب يطلق عليه الهرمون المنظم لنمو الجسم، لأنه الهرمون الوحيد من بين هرمونات الجزء النخامي الغدي الذي لا ينظم عمل غدد صماء أخرى ولكنه ينظم نمو جسم الانسان بأكمله في مراحل في مراحل نمو مختلفة.
فهو ينظم نمو العظام ويؤثر على عمليات الأيض المختلفة التي تحدث في جميع خلايا الجسم.
لذلك فهو لا يؤدي دورا هاما في تحديد حجم وشكل الجسم من خلال تحفيزه لعمليات بناء البروتينات وتثبيطه لعمليات هدمها.