مناهضات مستقبلات H2.. التئام القرح المعدية والإثنى عشرية بخفض إفراز الحمض المعدي



مناهضات مستقبلات H2  تسبب التئام القرح المعدية والإثنى عشرية بخفض إفراز الحمض المعدي نتيجة إحصار مستقبلات H2 الهستامينية؛ ويمكنها أيضاً أن تفرج مرض الجزر المعدي المريئي.
وقد استعملت الجرعات الكبيرة من مناهضات مستقبلات H2 في متلازمة زولنجر ـ إليسون، ولكن مثبط مضخة البروتون يفضل الآن.
معالجة المداومة بجرعات صغيرة استبدلت إلى حد بعيد في المرضى الإيجابيين للملوية البوابية بنظم الاستئصال.
ويمكن استعمال معالجة المداومة أحياناً لأولئك الذين يصابون بانتكاسات وخيمة متكررة وللمسنين الذين يعانون من مضاعفات القرحة.
ومعالجة حالات عسر الهضم غير المشخصة بمناهضات مستقبلات H2 قد تكون مقبولة في المرضى الأصغر سناً ولكن الحرص مطلوب في الأفراد المسنين لأن أعراضهم قد يكون سببها سرطان المعدة.
المعالجة بمناهضات مستقبلات H2 قد تعزز التئام القرح المرتبطة بالأدوية اللاستيرويدية المضادة للعدوى (وبخاصة الإثنى عشرية).
كما تقلل المعالجة أيضاً من خطر ارتشاف الحمض في التوليد عند الوضع (متلازمة مندلسون).