الأسمدة المخلوطة - خواصها وتصنيعها.. مخاليط مجهزة بأسمدة النتروجين والفسفور والبوتاسيوم



عرضت للبيع منذ اكثر من مائة عام مخاليط من مواد الاسمدة في الولايات المتحدة حيث صناعة المخلوط أكثر انتشارا من أي بلد اخر.
وقد كان يوجد مدى واسع لاحتياجات المحاصيل وحالات التربة لذا طورت مخاليط اسمدة متنوعة علي مر السنين.
ولكن غالبا تصنع أصناف اكثر من الحاجة الحقيقية ومع ذلك ففي عام 1971-1972 كان هناك حوالي 200 صنف وهي تشكل 80% من الاستهلاك الكلي بالأطنان.
وبالرغم من زيادة المخاليط المجهزة لأسمدة النتروجين والفسفور والبوتاسيوم فإن نسبة النتروجين والبوتاسيوم الكلي المضاف كمخاليط قد انخفضت وخاصة بالنسبة للنتروجين حيث ازداد التأكيد على الاضافة المباشرة لمواد النتروجين وقناعة المزارع بأن هذه العملية اقتصادية.
إن الكميات الإجمالية للعناصر الغذائية في المخاليط والمواد سوف تستمر في الزيادة.
وإن مواد الاسمدة تزداد أسرع من المخاليط على ضوء الأبحاث التي تثبت أهمية إضافة العنصر الغذائي للتربة الفقيرة لذلك العنصر وحسب الحاجة.