كوانولين المضاد للميكروبات.. علاج أمراض المجاري البولية. ضد العنقوديات والبكتريا اللاهوائية



كوانولين المضاد للميكروبات:
- Quainolones تضم الكوانولينات اربعة اجيال على اساس الفعالية المضادة للمايكروبات.
- وان الية عمل هذه المضادات يتضمن تثبيط تصنيع DNA بواسطة انشطار DNA البكتيري في معقد DNA-enzyme complex بتأثيره على  انزيم DNA gyase  في البكتريا السالبة لصبغة غرام وتؤثر على انزيم type IV topoisomerase في البكتريا الموجبة لصبغة غرام.
حيث استخدمت افراد الجيل الأول في علاج أمراض المجاري البولية وأنها لا تعطى جهازيا.
أما الجيل الثاني فله فعالية عالية وسمية قليلة حيث يمكن اعطائها جهازيا.
أما استخدام  هذه المضادات بشكل عام فانها:
- تستخدم لعلاج البكتريا المعوية وبضمنها المقاومة لافراد الجيل الثالث للسيفالوسبورين وهي Haemophilus spp و neisseria  و chlamydiae وغيرها.
- ذات فعالية عالية ضد S .pneumoniae  المقاومة للادوية العديدة.
- يستخدم ضد العنقوديات وE.faecalis  المقاومة nafcillin.
- مضادات الجيل الثاني تكون فعالة للبكتريا اللاهوائية.
- لها فعالية ضد M.tuberculosis  وM.fortuitum و M.chelonae.
وقد ظهرت سلالات من pseudomonas  والعنقوديات وممرضات اخرى مقاومة لهذه المضادات.
وتظهر المقاومة الكروموسومية بتطور طفرات إما من خلال تغير في Asubunit  الموقع الهدف لأنزيم DNA gyrase أو تغير في نفاذية الغشاء الخارجي للبكتريا وبالنتيجة قلة دخول الدواء إلى الخلية.
إن هذه الأدوية عند إعطائها عن طريق الفم فانها تتوزع بشكل واسع في سوائل وأنسجة الجسم بدرجات مختلفة ولكنها لا تصل إلى الجهاز العصبي.
وإن الاستخدام الطويل لها يؤدي إلى فشل الكلى وإن الدواء يطرح بالإدرار والبعض يتم تقويضه في الكبد.
أما تأثيراته الجانبية فإنه يؤدي إلى الغثيان وألم في الرأس واضطرابات في الأمعاء وطفح جلدي وزيادة الأمراض السطحية مثل العنقوديات.
ويؤدي الاستخدام الكثير منها إلى ألم المفاصل.