قوة التأثير الدوائي.. سرعة امتصاص الدواء باستخدام بلعة حقن وريدي وتوفر التحرر المضبوط والبطيء للدواء



تُحدد سرعة بدء تأثير الدواء بوساطة سرعة امتصاص الدواء وفي الحالات الطرفية التي يتم فيها استخدام بُلعة حقن وريدي والتي لها تأثير فوري وأعلى تأثير دوائي عادةً وتوفر التحرر المضبوط والبطيء للدواء.

وفي التحرر البطيء الذي ليس بالضرورة أن يكون عن طريق الفم حيث تكون بداية التأثير طويلة وبطيئة وذلك لتحقيق الصفات العلاجية المرغوب بها.

تتبع قوة التأثير الدوائي عادة للتركيز الدوائي الواصل إلى الدوران.

إن العلاقة الحقيقة بين الحرائك الدوائية والديناميكية الدوائية غالباً ما تكون معقَّدة ولكن يمكن تعميم أن تراكيز الدواء الدورانية العالية تؤدي إلى تأثير أقوى.