حقن الدواء في الوريد.. دخول الدواء مباشرة إلى الدوران الوريدي للتخدير العام ولمعالجة اضطراب نظم القلب والفحوص ما قبل السريرية للمركبات



تعريف حقن الدواء في الوريد:

حقن الدواء في الوريد هو طريقة لإعطاء الدواء عن طريق إدخال الإبرة مباشرة في الوريد. يُعرف هذا أيضًا باسم الحقن الوريدي أو الحقن الوريدي.

دواعي استعمال حقن الدواء في الوريد:

يستخدم حقن الدواء في الوريد لأسباب عديدة، بما في ذلك:
  • لتوفير الدواء بسرعة وفعالية.
  • لإعطاء الأدوية التي لا يمكن تناولها عن طريق الفم أو الحقن العضلي.
  • لإعطاء الأدوية التي تحتاج إلى مراقبة دقيقة.

أنواع الأدوية التي يتم حقنها في الوريد:

تشمل الأدوية التي يتم حقنها في الوريد ما يلي:
  • المسكنات.
  • المضادات الحيوية.
  • الأدوية المضادة للالتهابات.
  • الأدوية الوريدية.
  • المواد المغذية.
  • السوائل.

المخاطر المرتبطة بحقن الدواء في الوريد:

تشمل المخاطر المرتبطة بحقن الدواء في الوريد ما يلي:
  • العدوى.
  • الألم.
  • كدمات.
  • تجلط الدم.
  • رد فعل تحسسي.

خطوات حقن الدواء في الوريد:

يتم حقن الدواء في الوريد من قبل ممرضة أو طبيب مدرب. تتضمن الخطوات العامة ما يلي:
  • تحضير الأدوية والأدوات اللازمة.
  • تنظيف المنطقة المحيطة بالوريد.
  • إدخال الإبرة في الوريد.
  • حقن الدواء.
  • إزالة الإبرة.

الاحتياطات اللازمة عند حقن الدواء في الوريد:

يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند حقن الدواء في الوريد لتجنب حدوث مضاعفات. تشمل هذه الاحتياطات ما يلي:
  • استخدام أدوات معقمة.
  • اختيار الوريد المناسب.
  • حقن الدواء ببطء.
  • مراقبة المريض بحثًا عن أي علامات على رد فعل تحسسي.

حقن الدواء في الوريد في المنزل:

في بعض الحالات، قد يُطلب من المريض حقن الدواء في الوريد في المنزل. يجب اتباع تعليمات الطبيب بعناية عند القيام بذلك.

حقن الدواء في الوريد في المستشفى:

غالبًا ما يتم حقن الدواء في الوريد في المستشفى عندما يحتاج المريض إلى مراقبة دقيقة. قد يتم وضع خط وريدي في الذراع أو الساق للسماح بحقن الدواء على مدار فترة زمنية طويلة.

حقن الدواء في الوريد في العيادة الخارجية:

قد يتم حقن الدواء في الوريد في العيادة الخارجية عندما يحتاج المريض إلى دواء بشكل عاجل أو لا يمكنه تناوله عن طريق الفم.