الطاعون البشري (الموت الأسود).. المسبب المرضي يظل حيا في البؤر الطبيعية للمرض معتمدا على أنواع كثيرة من القوارض



الطاعون البشري (الموت الأسود)
(Human plague (Black death
الطاعون يعتبر من أخطر الأوبئة الآدمية انتشارا.
حيث قضى هذا المرض على مئات الملايين من الأشخاص في جميع أنحاء العالم وخاصة في الهند.
وفي أكتوبر سنه 1994 ظهر المرض في صورة وبائية في سورات بالهند مسببا 64 حالة وفاه خلال بضعة أسابيع.
وتعاونت المنظمات العالمية والدول المختلفة مع حكومة الهند في اتخاذ الاحتياطات اللازمة حتى انتهى سريعا.
وتتواجد بؤر المرض الطبيعية في جميع أنحاء العالم وخاصة في مناطق معينه مثل الحدود اليمنية السعودية.
والمسبب المرضي يظل حيا في البؤر الطبيعية للمرض معتمدا على أنواع كثيرة من القوارض والتي تختلف في قابليتها للإصابة بالعدوى.
ويمكن للعدوى أن تظل كامنة بالمناطق التي أستوطن فيها المرض لمدد طويلة حيث أن القوارض الناجية تشكل مجموعه مقاومة للإصابة حتى تظهر أجيال قابله للعدوى وهكذا.

الطاعون هو عدوى بكتيرية خطيرة تنتقل في المقام الأول عن طريق البراغيث.
الكائن الحي الذي يسبب الطاعون، يرسينيا بيستيس، يعيش في القوارض الصغيرة الأكثر شيوعًا في المناطق الريفية وشبه القبلية في إفريقيا وآسيا والولايات المتحدة.
ينتقل الكائن الحي إلى البشر الذين تعضهم البراغيث التي تتغذى على القوارض المصابة أو البشر الذين يتعاملون مع الحيوانات المصابة.
يُعرف باسم "الموت الأسود" خلال العصور الوسطى، ويحدث الطاعون اليوم في أقل من 5000 شخص سنويًا في جميع أنحاء العالم. يمكن أن تكون قاتلة إذا لم تعالج على الفور بالمضادات الحيوية.
ينتج الشكل الأكثر شيوعًا من الطاعون عن تضخم العقد اللمفاوية وتورمها - تسمى البوبويز - في الفخذ أو الإبط أو الرقبة.
يؤثر أندر وأشد شكل من أنواع الطاعون على الرئتين ، ويمكن أن ينتشر من شخص لآخر.

الأعراض:
ينقسم الطاعون إلى ثلاثة أنواع رئيسية - بوبيونيك، وتسمم الدم والالتهاب الرئوي - وهذا يتوقف على أي جزء من جسمك متورط. العلامات والأعراض تختلف تبعا لنوع الطاعون.

الطاعون الدبلي:
الطاعون الدبلي هو أكثر أنواع المرض شيوعًا.
سميت باسم الغدد الليمفاوية المتورمة (buboes) التي تنشأ عادة في الأسبوع الأول بعد الإصابة. قد يكون Buboes:
- تقع في الفخذ ، الإبط أو الرقبة
- حول حجم بيضة الدجاج
- العطاء وثابت لمسة
قد تشمل علامات وأعراض الطاعون الدبلي الأخرى:
- ظهور مفاجئ للحمى وقشعريرة.
- صداع الراس.
- التعب أو الضيق.
- آلام العضلات.
- الطاعون الإنتان.
يحدث الطاعون المصاحب للعدوى عندما تتكاثر بكتيريا الطاعون في مجرى الدم.
تشمل العلامات والأعراض:
- حمى وقشعريرة.
- الضعف الشديد.
- آلام البطن والإسهال والقيء.
- نزيف من فمك أو أنفك أو مستقيمك أو تحت جلدك.
- صدمة.
- تبيض الأنسجة (الغرغرينا) وموتها في الأطراف، والأكثر شيوعًا أصابعك وأصابع قدميك وأنفك.

طاعون رئوي:
الطاعون الرئوي يؤثر على الرئتين.
إنه أقل أنواع الطاعون شيوعًا ولكنه الأكثر خطورة، لأنه يمكن أن ينتشر من شخص لآخر عبر قطرات السعال.
يمكن أن تبدأ العلامات والأعراض في غضون ساعات قليلة بعد الإصابة، وقد تشمل:
- السعال، مع المخاط الدموي (البلغم).
- صعوبة في التنفس.
- استفراغ و غثيان.
- ارتفاع في درجة الحرارة.
- صداع الراس.
- ضعف.
- ألم في الصدر.
يتطور الطاعون الرئوي بسرعة وقد يتسبب في فشل وصدمة تنفسية خلال يومين من الإصابة.
يجب علاج الطاعون الرئوي بالمضادات الحيوية خلال يوم واحد من ظهور العلامات والأعراض لأول مرة، أو من المحتمل أن تكون العدوى قاتلة.

متى ترى الطبيب؟
إذا بدأت تشعر بالمرض وكنت في منطقة معروفة بحدوث طاعون، فاطلب عناية طبية فورية.
ستحتاج إلى علاج بالأدوية لمنع المضاعفات الخطيرة أو الوفاة.
في الولايات المتحدة، ينتقل الطاعون إلى البشر في العديد من الولايات الغربية والجنوبية الغربية - في المقام الأول نيو مكسيكو وأريزونا وكاليفورنيا وكولورادو.
ينتشر الطاعون في جميع أنحاء العالم في المناطق الريفية وشبه القبلية من إفريقيا (خاصة جزيرة مدغشقر الأفريقية) وأمريكا الجنوبية وآسيا.

الأسباب:
تنتقل بكتيريا الطاعون، يرسينيا بيستيس، إلى البشر من خلال لدغات البراغيث التي كانت تتغذى من قبل على الحيوانات المصابة ، مثل:
- الجرذان.
- الفئران.
- السناجب.
- الأرانب.
- كلاب البراري.
- السنجاب.
- فئران.
يمكن للبكتيريا أيضًا أن تدخل جسمك في حالة ملامسة جلد بشرتك بالدم.
يمكن أن تصاب القطط والكلاب المنزلية بالطاعون الناجم عن لدغات البراغيث أو من أكل القوارض المصابة.
ينتشر الطاعون الرئوي، الذي يصيب الرئتين، عن طريق استنشاق قطرات معدية يسعلها في الهواء حيوان أو شخص مريض.

عوامل الخطر:
خطر الإصابة بالطاعون منخفض للغاية. في جميع أنحاء العالم، يصاب فقط بضعة آلاف من الناس بالطاعون كل عام.
ومع ذلك، يمكن زيادة خطر الطاعون لديك حسب المنطقة التي تعيش فيها وتسافر، وعملك، وهواياتك.

موقعك:
إن تفشي الطاعون هو الأكثر شيوعًا في المناطق الريفية وشبه القاحلة المكتظة ، والصرف الصحي السيئ ، والتي تضم عددًا كبيرًا من القوارض.
تحدث أكبر عدد من حالات الإصابة بالطاعون البشري في أفريقيا، وخاصة جزيرة مدغشقر الأفريقية.
ينتقل الطاعون أيضًا إلى البشر في أجزاء من آسيا وأمريكا الجنوبية.
في الولايات المتحدة، يعد الطاعون أمرًا نادرًا ، ولكن من المعروف أنه يحدث في العديد من الولايات الغربية والجنوبية الغربية - في المقام الأول نيو مكسيكو وأريزونا وكاليفورنيا وكولورادو.

وظيفة:
يواجه الأطباء البيطريون ومساعدوهم خطرًا أكبر في التلامس مع القطط والكلاب المنزلية التي قد تكون مصابة بالطاعون.
الأشخاص الذين يعملون في الهواء الطلق في المناطق التي تنتشر فيها الحيوانات المصابة بالطاعون هم أيضًا أكثر عرضة للإصابة بالطاعون.

الهوايات:
يمكن للتخييم أو الصيد أو المشي لمسافات طويلة في المناطق التي تعيش فيها الحيوانات المصابة بالطاعون أن تزيد من خطر تعرضك للعض من البراغيث المصابة.

المضاعفات:
قد تشمل مضاعفات الطاعون:
- الموت:
معظم الناس الذين يتلقون العلاج بالمضادات الحيوية السريعة ينجو من الطاعون الدبلي. الطاعون غير المعالج لديه معدل وفيات مرتفع.
- الغرغرينا:
يمكن أن تؤدي الجلطات الدموية في الأوعية الدموية الدقيقة لأصابعك وأصابع قدميك إلى تعطيل تدفق الدم وتتسبب في موت الأنسجة.
قد تحتاج إلى إزالة الأجزاء من أصابعك وأصابع قدميك التي ماتت (بتر).
- التهاب السحايا:
نادرا، قد يتسبب الطاعون في التهاب الأغشية المحيطة بالمخ والنخاع الشوكي (التهاب السحايا).

الوقاية:
لا يوجد لقاح فعال، لكن العلماء يعملون على تطوير لقاح.
يمكن أن تساعد المضادات الحيوية في الوقاية من العدوى إذا كنت معرضًا لخطر أو قد تعرضت للطاعون.
اتخذ الاحتياطات التالية إذا كنت تعيش أو تقضي وقتًا في المناطق التي تحدث فيها تفشي الطاعون:
- مقاومة القوارض منزلك.
قم بإزالة مناطق التعشيش المحتملة، مثل أكوام الفرشاة والصخور والحطب والخردة. لا تترك طعام الحيوانات الأليفة في المناطق التي يمكن للقوارض الوصول إليها بسهولة.
إذا أصبحت على بينة من الإصابة بالقوارض، فاتخاذ خطوات للسيطرة عليها.
- حافظ على حيواناتك الأليفة خالية من البراغيث.
اسأل طبيبك البيطري عن منتجات التحكم في البراغيث التي ستعمل بشكل أفضل.
- ارتد قفازات.
عند التعامل مع الحيوانات التي يحتمل أن تكون مصابة، ارتد قفازات لمنع ملامسة جلدك والبكتيريا الضارة.
- استخدم طارد الحشرات.
أشرف عن كثب على أطفالك وحيواناتك الأليفة عند قضاء بعض الوقت في الخارج في مناطق بها أعداد كبيرة من القوارض.
استخدام طارد الحشرات.