عوامل تؤثر على ازدياد أو نقص حجم البول.. كمية السوائل المتناولة. مستوى النشاط. الحالة الصحية. مدررات البول. أدوية ضغط الدم



حجم البول الطبيعي والتغيرات المحتملة:

حجم البول الطبيعي:

  • يتراوح حجم البول الطبيعي لدى البالغين بين 1 لتر إلى 1.5 لتر في اليوم.
  • يعتمد ذلك على كمية السوائل التي يتم تناولها، ومستوى النشاط، وعوامل أخرى.

عوامل تؤثر على حجم البول:

- كمية السوائل المتناولة:

شرب كمية كافية من الماء يُساعد على إخراج السموم من الجسم، مما يزيد من حجم البول. بينما قلة شرب الماء تؤدي إلى قلة حجم البول.

- مستوى النشاط:

ممارسة الرياضة أو النشاط البدني بشكل عام يُسبب زيادة التعرق، مما قد يُقلل من حجم البول.

- الحالة الصحية:

بعض الحالات الطبية قد تُسبب تغيرات في حجم البول، مثل:
  • أمراض الكلى: قد تُسبب قلة حجم البول أو زيادته.
  • مرض السكري: قد يُسبب زيادة حجم البول.
  • أمراض الكبد: قد تُسبب قلة حجم البول.

- بعض الأدوية:

بعض الأدوية قد تُسبب تغيرات في حجم البول، مثل:
  • مدررات البول: تُسبب زيادة حجم البول.
  • بعض أدوية ضغط الدم: قد تُسبب قلة حجم البول.

زيادة حجم البول (البول المفرط):

قد يحدث بسبب:
  • تناول عقاقير مدرة للبول.
  • مرض السكري.
  • نقص هرمون الفص الخلفي للغدة النخامية.
  • بعض أمراض الكلى.
من المهم استشارة الطبيب إذا كان التبول المفرط مصحوبًا بأعراض أخرى مثل:
  • العطش الشديد.
  • التعب.
  • فقدان الوزن.
  • جفاف الفم.

قلة حجم البول (قلة التبول):

قد تحدث بسبب:
  • القيء والإسهال وحالات العرق الشديد والحميات.
  • فترات الصيام.
  • بعض أمراض الكلى.
من المهم استشارة الطبيب إذا كان قلة التبول مصحوبًا بأعراض أخرى مثل:
  • الدوخة.
  • الإغماء.
  • ألم في الظهر.
  • دم في البول.

بشكل عام:

  • يُعد شرب كمية كافية من الماء أمرًا ضروريًا للحفاظ على صحة الكلى والجهاز البولي.
  • مراقبة لون وحجم البول بشكل دوري قد يُساعد في الكشف المبكر عن بعض الحالات الطبية.
  • استشارة الطبيب في حال وجود أي تغير في لون أو حجم البول أو ظهور أعراض أخرى.