الوسائط الكيميائية.. الهستامين. البراديكين. السيروتونين. البروستاغلاندينات. استجابة بدئية سريعة أو متأخرة



الوسائط الكيميائية
Chemical Mediators
تضم الهستامين، البراديكين، السيروتونين، البروستاغلاندينات، العامل المفعل للصفيحات PAF والعامل الجاذب للحمضات ECF في التأق ويمكن تصنيفها في مجموعتين:

- وسائط كيميائية مصنعة مسبقاً:
مثل الهستامين والسيروتونين والهيبارين وعوامل جذب كيماوية للحمضات والمعتدلات وبروتيازات تصنعها الخلايا وتخزنها في الحبيبات، هذه المواد تكون مصنعةً ومخزنةً ضمن حبيباتٍ في الخلايا البدينة، تنطلق مباشرةً وتكون مسؤولةً عن الطور المبكر Early phase الذي يحدث خلال دقائقٍ.

- وسائط كيميائية تتكون حديثاً:
مثل البروستاغلاندينات، اللوكوترينات والترومبوكسان والعامل المفعل للصفيحات PAF، يتم تصنيع هذه الوسائط عند التعرض للمحسس وتستغرق عدة ساعاتٍ حتى يتم تصنيعها وتسبب الأعراض الحادثة خلال الطور المتأخر Late phase.

تسبب هذه الوسائط تفاعلاً يحدث في طورين:

1- استجابة بدئية سريعة (الطور المبكر):
خلال 5-30 دقيقةً من التعرض للمحسس ويحدث فيه توسع (توسع شعريات وشرينات) وتزيد نفوذية الشعريات فتحدث وذمةٌ.
كذلك تتقبض العضلات الملساء ويزداد الإفراز المخاطي، يتأثر هذا الطور بالمعالجة بمضادات الهستامين.

2- استجابة متأخرة (الطور المتأخر):
بعد عدة ساعاتٍ من التعرض للمحسس تحدث في 50% من المرضى تحت تأثير الوسائط المتكونة حديثاً وخاصةً اللوكوترينات، ويحدث ارتشاحٌ باللمفاويات Th2 خاصةً و بالوحيدات والحمضات والأسسات وPMNs.
وتعطي أعراضاً تشبه أعراض الطور المبكر لكنها تستمر وقتاً أطولاً، وتكون مسؤولةً عن الاستجابة الالتهابية وأذية النسج، لا يتأثر هذا الطور بالمعالجة بمضادات الهستامين، ويتأثر بالستيروئيدات القشرية.