التهاب الإحليل والمثانة عند الرجال والنساء.. كدمة أثناء الجماع أو التهاب خارجي يدخل عن طريق الجهاز التناسلي. ممارسة عملية الجماع بين الزوجين



التهاب الإحليل والمثانة عند الرجال والنساء:

الإحليل هو الأنبوب الذي يمتد من المثانة إلى الخارج.

وغالبا ما يحدث التهاب الإحليل والمثانة عبر ممارسة عملية الجماع بين الزوجين.
إذ يكون أحدهم مصابا بالالتهاب.
وقد ينتج هذا الالتهاب عند المرأة  نتيجة كدمة أثناء الجماع.

الجهاز التناسلي:

وقد يكون السبب أحيانا نتيجة التهاب خارجي يدخل عن طريق الجهاز التناسلي.
وغالبا ما تصاب النساء بهذا الالتهاب أكثر من الرجال نظرا لوقوع مدخل الإحليل عند فتحة الشرج.

وهذا يسهل انتقال الجراثيم إلى الإحليل وبالتالي إلى المثانة خاصة عندما يكون هناك خلل في عمل الصمام الواصل الى المثانة والإحليل.

تكرار التهاب المثانة:

التهاب المثانة المتكرر يحدث - غالبًا -  لدى النساء، وهو تكرار لأعراض التهاب المثانة.
وربما يكون سببه مقاومة البكتيريا للمضادات الحيوية، أو وجود خلل بالكلى، أو الحالب، أو المثانة، أو مجرى البول.

وللوقاية من الالتهابات المتكررة بالمثانة، قد يوصي الطبيب باستخدام المضادات الحيوية الوقائية خصوصًا إذا لم تستجب الإجراءات الوقائية الأخرى.

المضادات الحيوية الوقائية:

وعلى الرغم من أن المضادات الحيوية فعالة للغاية في منع التهابات المثانة المتكررة، إلا أنها ربما تسبب آثارًا جانبية، وتعزز نمو البكتيريا المقاومة التي يصعب علاجها.

يُشار إلى أن الطبيب قد يصف المضادات الحيوية الوقائية بعدة طرق مختلفة منها: المضادات الحيوية المستمرة؛ حيث يمكن تناول جرعة منخفضة من المضادات الحيوية مرة واحدة يوميًّا، أو ثلاث مرات في الأسبوع لعدة أشهر، أو عدة سنوات.
المضادات الحيوية للنساء المصابات بالتهاب المسالك البولية بعد الجماع.


0 تعليقات:

إرسال تعليق