اختبار الكشـف عن السـكر في البول - اختبار بندكت



اختبار الكشف عن السكر في البول - اختبار بندكت

يُعدّ اختبار بندكت اختبارًا شائعًا للكشف عن وجود السكر (الجلوكوز) في البول. يعتمد هذا الاختبار على تفاعل بين الجلوكوز مع محلول بندكت (يحتوي على كبريتات النحاس) لإنتاج راسب أحمر من أكسيد النحاس. كلما زادت كمية السكر في العينة، زادت حدة لون الراسب الأحمر.

طريقة إجراء الاختبار:

المواد المطلوبة:

  • أنبوبة اختبار.
  • 5 مل من محلول بندكت.
  • 8 قطرات من البول المختبر.
  • مصدر حرارة (موقد غاز أو سخان كهربائي).

الخطوات:

  • نضع 5 مل من محلول بندكت في أنبوبة اختبار.
  • نضيف 8 قطرات من البول المختبر إلى أنبوبة الاختبار.
  • نسخّن أنبوبة الاختبار على نار قوية حتى الغليان.

المشاهدة:

- الحالة الإيجابية (وجود سكر في البول):

يتغير لون محتويات الأنبوبة إلى أي من الألوان التالية:
  • أخضر (+): يدل على وجود كمية قليلة من السكر.
  • أصفر (++): يدل على وجود كمية متوسطة من السكر.
  • برتقالي (+++): يدل على وجود كمية عالية من السكر.
  • أحمر (++++): يدل على وجود كمية كبيرة جدًا من السكر.
  • يتكون راسب من أكسيد النحاس، وتزداد شدته بزيادة تركيز السكر في العينة.

- الحالة السلبية (عدم وجود سكر في البول):

  • لا يحدث أي تغيير في لون المحلول بعد التسخين.

ملاحظات:

  • يمكن الكشف عن السكر في البول أيضًا باستخدام شرائط الغمس، وهي طريقة أكثر سهولة ودقة.
  • في مرضى السكري، يبدأ ظهور السكر في البول بعد مستوى 180 ملجرام جلوكوز/100 مللتر في الدم.
  • وجود السكر في البول ليس دليلًا قاطعًا على وجود حالة مرضية، حيث يمكن أن يكون ناتجًا عن عوامل أخرى مثل الإجهاد أو تناول كميات كبيرة من السكر.

الأهمية السريرية:

يمكن أن يشير وجود السكر في البول إلى وجود مرض السكري أو حالات أخرى مثل:
  • مرض السكري من النوع الأول: وهو مرض مناعي ذاتي يدمر خلايا بيتا في البنكرياس المسؤولة عن إنتاج الأنسولين.
  • مرض السكري من النوع الثاني: وهو مرض مزمن يتميز بمقاومة الأنسولين ونقص إفرازه.
  • سُكّار الحمل: وهو ارتفاع مستوى السكر في الدم خلال فترة الحمل.
  • فرط سكر الدم المؤقت: وهو ارتفاع مؤقت في مستوى السكر في الدم ناتج عن عوامل مثل الإجهاد أو تناول كميات كبيرة من السكر.
إذا لاحظت وجود سكر في بولك، فمن المهم مراجعة الطبيب لتحديد السبب الكامن وراء ذلك.