الانتقاء الطبيعي: تحليل تطور فراشات أرفية البتولة



تحليل تطور فراشات أرفية البتولة:

المقدمة:

تُعد فراشة أرفية البتولة كائنًا حيًا نموذجيًا لفهم مبدأ الانتقاء الطبيعي.

التوزيع المختلف للفراشات:

  • يتضح من الجدول الأول وجود توزيع مختلف للفراشات بين المنطقة الصناعية و المنطقة القروية.
  • في المنطقة الصناعية، تُلاحظ نسبة عالية من الفراشات القاتمة (89%) مقابل نسبة منخفضة من الفراشات الفاتحة (11%).
  • في المنطقة القروية، تُلاحظ نسبة عالية من الفراشات الفاتحة (100%) وانعدام الفراشات القاتمة.

تفسير الاختلافات:

  • يتعلق هذا الاختلاف بقدرة الفراشات على التخفي من الطيور المفترسة.
  • في المنطقة الصناعية، تُصبح الفراشات القاتمة أكثر قدرة على التخفي بين السخام والغبار لذا تكون أقل عرضة للافتراس.
  • في المنطقة القروية، تُصبح الفراشات الفاتحة أكثر قدرة على الاندماج مع أوراق الأشجار لذا تكون أقل عرضة للافتراس.

الانتقاء الطبيعي:

  • يُعد هذا المثال تطبيقًا واضحًا لمبدأ الانتقاء الطبيعي.
  • في المنطقة الصناعية، تُصبح الفراشات القاتمة أكثر قدرة على البقاء والتكاثر لذا تنتشر صفتها (اللون الداكن) في الأجيال القادمة.
  • في المنطقة القروية، تُصبح الفراشات الفاتحة أكثر قدرة على البقاء والتكاثر لذا تنتشر صفتها (اللون الفاتح) في الأجيال القادمة.

النمط الوراثي:

تتحكم في لون الفراشات مورثة تتكون من حليلين:
  • C: حليل سائد يُنتج لونًا قاتمًا.
  • c: حليل متنحي يُنتج لونًا فاتحًا.
  • النمط الوراثي للفراشات القاتمة هو CC أو Cc.
  • النمط الوراثي للفراشات الفاتحة هو cc.

تغير نسب الحليلات:

  • يُظهر الجدول الثاني تغير نسب الحليلات (C و c) مع توالي الأجيال في المنطقة الصناعية.
  • نلاحظ تراجعًا تدريجيًا للحليل c و تثبيتًا للحليل السائد C.

تغير البنية الوراثية:

يُشير هذا التغير إلى حدوث تغير في البنية الوراثية لساكنة الفراشات في المنطقة الصناعية.

خلاصة:

  • يُعد هذا المثال نموذجًا رائعًا لفهم كيفية عمل الانتقاء الطبيعي و تأثيره على تطور الكائنات الحية.
  • يُظهر كيف يمكن للبيئة أن تؤثر على البنية الوراثية لساكنة الكائنات الحية مع مرور الوقت.