تعريف التدليك الرياضي وأنواعه وفوائده.. مجموعة من الحركات اليدوية تطبق على أنسجة الجسم بهدف التأثير على أجهزته وخاصة الجهاز الدوري والعضلي والعصبي



تعريف التدليك:
يعرف التدليك على أنه مصطلح علمي يستخدم لوصف مجموعة من الحركات اليدوية تطبق على أنسجة الجسم المختلفة بهدف التأثير على أجهزة الجسم المختلفة وخاصة الجهاز الدوري والعضلي والعصبي.

وكلمة (مساج) قد نشأت من الكلمة اليونانية (ماسين) وتعني اليدين وبالطبع فإن الاستخدام الأمثل للمساج يكون عن طريق استخدام اليدين.

أنواع التدليك الرياضي:
1 - التدليك التمهيدي.
2 - التدليك الإستشفائي.
3 - التدليك التدريبي.

التدليك الرياضي هو معالجة منهجية للأنسجة الرخوة في الجسم والتي تركز على العضلات ذات الصلة برياضة معينة.
كان العداء بافو نورمي، المعروف باسم "فلاينج فين"، من أوائل المستخدمين للتدليك الرياضي.

يقال أن نورمي استخدم التدليك الرياضي خلال دورة الألعاب الأولمبية لعام 1924 في باريس حيث فاز بخمس ميداليات ذهبية.
يعتقد أن جاك ميجر هو والد التدليك الرياضي في الولايات المتحدة.

يتم استخدام العديد من الحركات والتقنيات المختلفة في التدليك الرياضي.
وتشمل الأمثلة على هذه التقنيات؛ تدليك النمط السويدي، النفخ (السكتة الدماغية)، النضح (العجن)، الضغط، الاحتكاك، النقرس (الضرب الإيقاعي)، الاهتزاز، الانزلاق، التمدد، الإيقاع، ونقاط الزناد.

تُستخدم هذه الحركات والتقنيات لمحاولة مساعدة جسم الرياضي على تحقيق أقصى أداء وتكييف جسدي مع انخفاض فرصة الإصابة أو الألم وتعافي أسرع.

الفوائد:
تم الإبلاغ عن العديد من الفوائد من التدليك الرياضي على أساس الخبرة والملاحظة.
بعضها مفيد للعقل (نفسي) والبعض الآخر للجسم (فسيولوجي).

تشمل بعض الفوائد المبلغ عنها للتدليك الرياضي ما يلي:
- زيادة نطاق الحركة المشتركة (ROM)
- زيادة المرونة
- زيادة الشعور بالرفاهية
- انخفاض توتر العضلات
- انخفاض استثارة الأعصاب (الأعصاب أكثر استرخاء)
- تقلصات في العضلات
- نوم أفضل

تشمل الفوائد المزعومة التي لا يدعمها البحث ما يلي:
- زيادة تدفق الدم:
- زيادة التخلص من النفايات الناتجة عن ممارسة الرياضة (حمض اللاكتيك)
- تقليل فرصة الإصابة.
- تقليل وقت الاسترداد بين التدريبات.

الآثار الجانبية:
الآثار الجانبية المحتملة للتدليك الرياضي هي الرقة أو الصلابة لمدة يوم إلى يومين بعد التدليك الرياضي.
من الممكن أيضًا حدوث تفاعل جلدي بسبب زيوت التدليك. لكن التدليك الرياضي آمن في الغالب.

ماذا يقول البحث:
أظهرت الدراسات البحثية المتعلقة بالإرهاق والشفاء المحسوسين أن الأشخاص شعروا أنهم أقل إرهاقًا وشعروا أنهم يتعافون بشكل أسرع بعد التدليك الرياضي.

كما لوحظ انخفاض القلق وتحسين الحالة المزاجية والنوم الأفضل والشعور المعزز بالرفاهية. يتم تقليل وجع العضلات المتأخر (DOMS) عن طريق التدليك الرياضي، وفقًا لمجموعة متنوعة من الدراسات.

الآن لبعض الفوائد التي لا يدعمها البحث.
لا تدعم الدراسات البحثية قدرة التدليك الرياضي على مساعدة العضلات على التخلص من حمض اللاكتيك. يشعر العديد من الباحثين أن هذا مرتبط بحقيقة أن التدليك الرياضي لا يزيد من تدفق الدم إلى العضلات.

على سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت في عام 2010 أن تدفق الدم قد أعاق ميكانيكيًا في الواقع عن طريق التدليك وكان هذا سببًا محتملًا لإضعاف إزالة حمض اللاكتيك.

التعافي السريع بعد التدليك الرياضي لا يدعمه البحث حتى الآن. تدعم الدراسات أن التعافي النشط (تمرين منخفض الكثافة بعد التمرين) هو أفضل طريقة لتقليل كمية حمض اللاكتيك التي تتراكم بعد التمرين وتسريع الشفاء.

فماذا يعني كل هذا يعني؟ يبدو أن الفوائد الإيجابية للعقل (النفسي) للتدليك الرياضي تدعمها بالفعل الدراسات البحثية. تدعم نتائج الدراسة أيضًا أن التدليك الرياضي لا يؤثر سلبًا على الأداء، ولكن الفوائد الإيجابية للجسم (الفسيولوجية) على الأداء ليست واضحة تمامًا.

هناك حاجة إلى مزيد من البحث حول التأثيرات الإيجابية للجسم وكذلك على التفاعل بين العقل والجسم بعد التدليك الرياضي.

العثور على معالج تدليك رياضي:
ابحث عن معالج تدليك معتمد لتزويدك بالتدليك الرياضي. يمكنك البحث عن معالجين في منطقتك عبر مجلس الشهادات الوطني للتدليك العلاجي والعمل الجسدي (NCBTMB) بحث عن قاعدة بيانات الممارسين المعتمدين وطنياً أو البحث عن قاعدة بيانات معالج التدليك التابعة لجمعية العلاج بالتدليك الأمريكية (AMTA).