أمراض الكبد الشائعة.. البلهارسيا والالتهاب الكبدي الفيروسي. التهاب الكبد المزمن وتليف الكبد والفشل الكبدي واستسقاء البطن ونزيف من دوالي المريء وسرطان الكبد



تصيب أمراض الكبد حوالي ثلث سكان جمهورية مصر العربية.
ويعتبر مرض البلهارسيا والالتهاب الكبدي الفيروسي أكثر الأمراض انتشارا في مصر.
وتصيب البلهارسيا حوالي عشرين مليون فرد وتقلل الإنتاج القومي بحوالي الثلث.
وتمثل البلهارسيا التربة الخصبة للفيروسات الكبدية خصوصا الفيروسات التلصصية ب و س والتي تصيب 10% من السكان الآن.
ويؤدى هذان المرضان المنتشران الخطيران إلى حدوث التهاب الكبد المزمن وتليف الكبد والفشل الكبدي واستسقاء البطن ونزيف من دوالي المريء وسرطان الكبد.
وتحدث هذه المضاعفات القاتلة لأمراض الكبد غالبا في سن الشباب وفى مراحل العمر التي تتميز بالحيوية والإنتاج مما يسبب خسارة فادحة لمصر ويشكل مشكلة قومية.
ولقد وجد أن حوالي نصف وفيات الإنسان المصري بين سني 25 - 50 سنة ترجع إلى الأمراض التي تصيب الكبد ومعظم هذه الأمراض ممكن الوقاية منها قبل حدوثها بإجراءات وقائية بسيطة.
ويتصدر هذه الأمراض الالتهاب الكبدي الفيروسي والبلهارسيا ثم زيادة نسبة التلوث في الماء والهواء والإسراف في استعمال المبيدات الحشرية التي تحوي السموم الكيماوية والتي تصل عصارة الخضروات والفواكه وزيادة السموم في الفطريات الموجودة في الحبوب الغذائية وانتشار المعلبات والأغذية المحفوظة لوجود مكسبات اللون والطعم والرائحة بالإضافة إلى أن بعض المنتجات الحيوانية والألبان قد تم تغذيتها على أعلاف مصابة بفطريات سامة وسوء استخدام الأدوية بدون إشراف الطبيب خصوصا المضادات الحيوية والمهدئات.
وذلك بجانب الأمراض الوراثية والمناعية التي تؤثر تأثيرا بالغا علي الكبد ويجب تشخيصها مبكرا لدي الأطفال بعد الولادة مباشرة.
وأمراض الكبد غالبا ما تكون موجودة دون أن يشكو منها المريض أو الشكوى عن أعراض عامة مثل فقدان الشهية والإعياء البدني والاكتئاب النفسي.
لكنها تكتشف عند الفحص الإكلينيكي على هيئة حدوث مخلط مدمم من الأنف واصفرار بالعين وتورم القدمين أو انتفاخ بالبطن.