السنط التناسلي.. أجزاء جلدية زائدة تنمو بسبب إصابة الجلد ببعض أنواع الفيروسات بسبب عدوى عن طريق الإتصال الجنسي



ما هو السنط التناسلي؟

السنط التناسلي هو مرض شائع يسببه فيروس الورم الحليمي البشري (HPV). ينتشر الفيروس من خلال الاتصال الجنسي، بما في ذلك الجنس المهبلي والشرجي والفموي.

الأعراض:

قد لا تظهر أي أعراض على الأشخاص المصابين بالسلس البولي. في بعض الحالات، قد تظهر الثآليل التناسلية، وهي نتوءات صغيرة بلون الجلد أو أفتح أو أغمق قليلاً من لون الجلد المحيط بها. قد تكون الثآليل صغيرة أو كبيرة، وقد تكون مفردة أو متعددة.

الأسباب:

يسبب فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) الثآليل التناسلية. هناك أكثر من 100 نوع من فيروس الورم الحليمي البشري، وبعضها يسبب الثآليل التناسلية.

عوامل الخطر:

تشمل عوامل الخطر للإصابة بالسلس البولي ما يلي:
  • النشاط الجنسي: ينتشر فيروس الورم الحليمي البشري من خلال الاتصال الجنسي، بما في ذلك الجنس المهبلي والشرجي والفموي.
  • عدم استخدام الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي: يمكن أن يساعد الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي في الحماية من انتشار فيروس الورم الحليمي البشري، ولكنه لا يوفر حماية كاملة.
  • وجود شريك جنسي متعدد: يزيد وجود شريك جنسي متعدد من خطر الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.
  • التاريخ العائلي: قد يكون الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من الثآليل التناسلية أكثر عرضة للإصابة.

التشخيص:

يمكن تشخيص الثآليل التناسلية عن طريق فحصها من قبل الطبيب. يمكن أيضًا إجراء اختبارات الدم لتحديد نوع فيروس الورم الحليمي البشري الذي يسبب الثآليل.

العلاج:

لا يوجد علاج للثآليل التناسلية، ولكن يمكن علاجها. هناك العديد من العلاجات المتاحة، بما في ذلك:
  • الأدوية الموضعية: تتوفر العديد من الأدوية الموضعية التي يمكن استخدامها لعلاج الثآليل التناسلية.
  • الجراحة: قد يوصي الطبيب بالجراحة لإزالة الثآليل التناسلية الكبيرة أو التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى.
  • العلاج بالليزر: يمكن استخدام العلاج بالليزر لإزالة الثآليل التناسلية.

الوقاية:

يمكن الوقاية من الثآليل التناسلية عن طريق:
  • التزام العلاقات الأحادية: يمكن أن يساعد التزام العلاقات الأحادية في تقليل خطر الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري.
  • استخدام الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي: يمكن أن يساعد الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي في الحماية من انتشار فيروس الورم الحليمي البشري، ولكنه لا يوفر حماية كاملة.
  • تلقي اللقاح: يتوفر لقاح يقي من بعض أنواع فيروس الورم الحليمي البشري التي يمكن أن تسبب الثآليل التناسلية.