العمل الطبي في حالة تعذر الحصول على إذن المريض أو وليه



الحصول على إذن المريض أو وليه لإجراء العمل الطبي:

مقدمة:

في بعض الحالات، قد يتعذر الحصول على إذن المريض أو وليه لإجراء العمل الطبي، وذلك لعدة أسباب، مثل:
  • الحالات الطارئة: قد يكون المريض في حالة غيبوبة أو فاقد للوعي، أو يعاني من حالة صحية خطيرة تتطلب التدخل الطبي الفوري دون تأخير.
  • عدم وجود أقارب: قد لا يكون مع المريض أي من أقاربه الذين لهم حق الموافقة على العلاج.
  • رفض الأقارب: قد يرفض أقارب المريض العلاج لأسبابٍ شخصيةٍ أو دينيةٍ.

حكم العمل الطبي في هذه الحالات:

أجمع الفقهاء على جواز العمل الطبي في حالات التعذر المذكورة أعلاه، وذلك لأنّ حفظ النفس واجبٌ شرعيٌّ مقدمٌ على غيره.
وقد قال الإمام الشافعي رحمه الله: "إذا تعذر استئذان المريض، أو كان في غيبوبة، أو كان في حالٍ لا يمكنه فيها أن يستأذن، أو كان في حالٍ يخشى عليه فيها الموت، أو كان في حالٍ يخشى عليه فيها تلف عضوٍ من أعضائه، ففي هذه الأحوال كلها يجوز أن يُباشر العلاجُ دون إذنه."

قرار مجمع الفقه الإسلامي:

بحث مجمع الفقه الإسلامي الدولي المنبثق عن منظمة المؤتمر الإسلامي هذا الأمر في دورته الثامنة عشرة في ماليزيا، وقرّر جواز اتخاذ التدابير والإجراءات الطبية اللازمة في الحالات الإسعافية (طب الطوارئ) دون حاجة إلى أخذ موافقة المريض أو وليه في الحالات التالية:
  • وصول المريض في حالة إغماء شديد أو في حالة يتعذر الحصول معها على الموافقة قبل التدخل.
  • أن المريض في حالة صحية خطرة تعرضه للموت تتطلب التدخل السريع قبل الحصول على الموافقة.
  • أن لا يوجد مع المريض أي من أقاربه الذين لهم حق الموافقة مع ضيق الوقت.

شروط التدخل الطبي في مثل تلك الحالات:

يشترط للتدخل الطبي في مثل تلك الحالات ما يلي:
  • أن يكون العلاج مقراً من الجهات الصحية المختصة ومعترفاً به.
  • ضرورة وجود طبيب اختصاصي في فريق لا يقل عن ثلاثة أطباء للموافقة على التشخيص والعلاج المقترح، مع إعداد محضر بذلك موقع عليه من الفريق.
  • ضرورة أن تكون الفوائد المتوقعة من العلاج تفوق أضراره مع تقليل المخاطر قدر الإمكان.
  • بعد إفاقة المريض على الطبيب شرح التفاصيل الكاملة له.
  • أن تكون المعالجة مجانية، وإذا كانت لها تكاليف فتحدد من جهة متخصصة محايدة.

ملاحظات هامة:

  • يجب على الطبيب بذل قصارى جهده للحصول على إذن المريض أو وليه قبل إجراء أي عمل طبي، حتى في حالات الطوارئ.
  • يجب على الطبيب شرح جميع خيارات العلاج للمريض أو وليه، بما في ذلك الفوائد والمخاطر المحتملة لكل خيار، قبل الحصول على الموافقة.
  • يجب على الطبيب احترام رغبة المريض في حال رفضه للعلاج.
  • يجب على الطبيب توثيق جميع الإجراءات الطبية التي يتم إجراؤها، بما في ذلك سبب عدم الحصول على إذن المريض أو وليه.