خطوط الدفاع التي تتخذها الحشرة ضد طعام ملوث بالسموم المعدية.. الحواس الحسية. الهرمونات. الجهاز الهضمي



خطوط الدفاع عند الحشرات:

تعد خطوط الدفاع التي تتخذها الحشرات ضد طعام ملوث بالسموم المعدية آلية مهمة للحفاظ على سلامتها وبقائها على قيد الحياة. الحشرات تواجه تحديًا كبيرًا في العثور على طعام نظيف وخالٍ من الملوثات، ولذلك تطورت لديها آليات دفاعية متنوعة لمكافحة السموم المعدية في الغذاء.

الحواس الحسية:

واحدة من أبرز آليات الدفاع هي الاعتماد على الحواس الحسية المتطورة. الحشرات لديها قدرة عالية على اكتشاف الروائح والأذواق المختلفة، وقدرتها على تحديد الطعام الملوث بالسموم المعدية تساعدها على تجنب تلك الأطعمة. قد يتم ذلك عن طريق تحديد الروائح الكريهة أو الطعم الغير مألوف أو المر، مما يشجعها على تجنب الطعام الملوث.

الهرمونات:

بعض الحشرات تعتمد أيضًا على الهرمونات والفراشات للتواصل مع بعضها البعض وتحذير بقية الأفراد من وجود طعام ملوث. قد تفرز بعض الحشرات مواد كيميائية خاصة تعمل كإشارات تحذيرية وتعلم باقي الحشرات بأن الطعام ملوث وغير آمن للاستهلاك. يتنقل الإنذار بين الأفراد عن طريق الاتصال المباشر أو عن طريق الإفرازات الكيميائية في البيئة.

الجهاز الهضمي:

بعض الحشرات تمتلك آليات في الجهاز الهضمي تعمل على التخلص من السموم المعدية بعد تناول الطعام الملوث. تستخدم هذه الآليات عمليات مثل العمليات الكيميائية والبيولوجية لتحويل أو إزالة السموم من الجسم. قد يتم تفعيل هذه العمليات في الأمعاء أو الكبد أو الغدد الصماء للحشرة.

خطوط الدفاع التي تتخذها الحشرة ضد طعام ملوث بالسموم المعدية:

تمتلك الحشرات خطوط دفاع متعددة ضد الطعام الملوث بالسموم المعدية، وتشمل:

1. تجنب الطعام الملوث:

  • تتمتع الحشرات بحاسة شم قوية، حيث يمكنها اكتشاف روائح الطعام الملوث بالسموم المعدية وتجنب تناوله.
  • تُساعد هذه الاستجابة في حماية الحشرة من التعرض للسموم والأمراض.

2. رفض الطعام المسمم بكميات كبيرة:

  • بعض الحشرات، مثل الجراد الرحال، تُظهر سلوكًا انتقائيًا في تناول الطعام.
  • قد ترفض هذه الحشرات تناول كميات كبيرة من الطعام المسمم بمواد مثل زريخيت الصوديوم أو أخضر باريس، بينما قد تقبل كميات قليلة من هذه المواد.
  • يُساعد هذا السلوك في تقليل كمية السم التي تتناولها الحشرة، وبالتالي تقليل تأثيرها على صحتها.

3. إرجاع الطعام المسمم:

  • في بعض الحالات، قد تُحاول الحشرة التخلص من الطعام المسمم عن طريق إرجاعه.
  • يُمكن أن تُساعد هذه العملية في تقليل كمية السم التي تمتصها الحشرة.
  • أظهرت بعض الدراسات أن إضافة بعض المواد المسكنة للهضم إلى السموم المعدية قبل تناولها من قبل الحشرات قد تُساعد في زيادة فعالية إرجاع الطعام.
  • على سبيل المثال، أظهرت الدراسات أن تحت كربونات البزموت تُزيد من التأثير الفعال لزرنيخات الرصاص.

4. الإسهال:

  • بعض المركبات الزرنيخية القابلة للذوبان ذوبانًا شديدًا قد تُسبب الإسهال لدى الحشرات.
  • يُساعد الإسهال في التخلص من السموم المعدية من الجسم بسرعة.
  • يُمكن أن يُساعد هذا في تقليل تأثير السم على صحة الحشرة.
  • يُمكن أن يحدث الإسهال إما بواسطة التأثير البلازموزي أو بواسطة الإفراز الزائد من السائل المعوي.

5. التكيف مع السموم:

  • بعض الحشرات تُطور مقاومة للسموم المعدية بمرور الوقت.
  • تُمكن هذه المقاومة الحشرات من البقاء على قيد الحياة في بيئات مُلوثة بالسموم.
  • تُعد هذه المقاومة آلية تكيفية تُساعد الحشرات على البقاء على قيد الحياة في بيئات متغيرة.

خلاصة:

  • من المهم ملاحظة أن خطوط الدفاع هذه قد تختلف من حشرة إلى أخرى.
  • تُساعد هذه الخطوط الدفاعية الحشرات على البقاء على قيد الحياة في بيئات قد تكون مُلوثة بالسموم المعدية.