فيكتور الأفيرون المتوحش طفل الغابة - الطفل البري .. قدرة الإنسان على التكيف والبقاء على قيد الحياة حتى في أصعب الظروف



من هو فيكتور من أفيرون؟

فيكتور من أفيرون، المعروف أيضاً باسم "الطفل البري في أفيرون"، كان صبيًا فرنسيًا نشأ في الغابة. تم العثور عليه عام 1800، وكان عمره حوالي 12 عامًا، وكان يتصرف كحيوان. لم يتمكن من الكلام أو المشي منتصبًا، وكان يأكل الطعام النيء وينام في الأشجار.

ما هي الحقائق المعروفة عن فيكتور؟

  • تم العثور عليه في الغابة بالقرب من قرية أفيرون في فرنسا.
  • كان يعتقد أنه نشأ في الغابة منذ أن كان عمره حوالي 3 سنوات.
  • عندما تم العثور عليه، كان مغطى بالقذارة وشعره وأظافره طويلة.
  • لم يتمكن من الكلام أو المشي منتصبًا، وكان يأكل الطعام النيء وينام في الأشجار.
  • تم القبض على فيكتور ونقله إلى باريس، حيث حاول الأطباء والعلماء تعليمه كيفية التصرف كإنسان.
  • حقق بعض التقدم، لكنه لم يتعلم أبدًا الكلام بطلاقة أو فهم العادات الاجتماعية.
  • عاش فيكتور في مؤسسة حتى وفاته عام 1828.

ما هي النظريات المطروحة حول حقيقة فيكتور من أفيرون؟

  • يعتقد بعض الناس أنه كان ضحية للإهمال أو الإيذاء.
  • يعتقد البعض الآخر أنه قد يكون مصابًا بإعاقة عقلية.
  • لا يزال سبب حالته لغزًا حتى اليوم.

ما هي أهمية قصة فيكتور من أفيرون؟

  • قصة فيكتور هي قصة محزنة عن طفل لم يحظ أبدًا بفرصة عيش حياة طبيعية.
  • لكنها أيضًا قصة ملهمة تُظهر قدرة الإنسان على التكيف والبقاء على قيد الحياة حتى في أصعب الظروف.
  • تُثير قصة فيكتور أيضًا أسئلة أخلاقية حول كيفية معاملة الأشخاص ذوي الإعاقة.

ملاحظة:

هناك العديد من الأفلام والكتب التي تتناول قصة فيكتور من أفيرون.

أمثلة على الأفلام:

  • L'Enfant sauvage (1970): فيلم فرنسي من إخراج فرانسوا تروفو.
  • Enfant d'Aveyron (2008): فيلم فرنسي من إخراج جاك دوبوترون.

أمثلة على الكتب:

  • The Wild Boy of Aveyron (1972) ، بقلم هارلان لين.
  • The Lost Child of Aveyron (2000) ، بقلم جينيت مانسون.