النسيج الضام الأصيل.. ربط أنسجة وأعضاء الجسم المختلفة مع بعضها. نسيج أدمة الجلد ونسيج المساريقا



تعريف النسيج الضام الأصيل:

النسيج الضام الأصيل هو نوع من الأنسجة الضامة التي تربط وتدعم الأنسجة الأخرى في الجسم. تتكون من خلايا وألياف بروتينية ومادة بين خلوية.

الــخــلايــا:

تحتوي الأنسجة الضامة الأصلية على العديد من أنواع الخلايا، بما في ذلك:
  • الخلايا الليفية: وهي الخلايا الأكثر شيوعًا في النسيج الضام الأصلي. تنتج الخلايا الليفية ألياف الكولاجين والإيلاستين، والتي توفر القوة والمرونة للنسيج الضام الأصلي. 
  • الخلايا البدينة: وهي خلايا تخزن الدهون. توفر الخلايا البدينة العزل والطاقة للجسم. 
  • الخلايا الغضروفية: وهي خلايا تنتج ألياف الكولاجين والإيلاستين والمواد الأخرى التي تعطي الغضاريف قوتها ومرونتها.
  • الخلايا الدموية: وهي خلايا تنتقل عبر الأوعية الدموية. توفر الخلايا الدموية الأكسجين والمواد الغذائية إلى الأنسجة والأعضاء الأخرى.

الألــيــاف:

تحتوي الأنسجة الضامة الأصلية على ثلاثة أنواع رئيسية من الألياف البروتينية:
  • ألياف الكولاجين: وهي ألياف قوية ومرنة توفر القوة للنسيج الضام الأصلي. 
  • ألياف الإيلاستين: وهي ألياف مرنة توفر المرونة للنسيج الضام الأصلي.
  • ألياف الشبكية: وهي ألياف صغيرة تربط مكونات النسيج الضام الأصلي معًا. 

المادة بين الخلوية:

المادة بين الخلوية هي مادة هلامية تحيط بالخلايا في النسيج الضام الأصلي. تتكون المادة بين الخلوية من الماء والبروتينات والسكريات.

وظائف النسيج الضام الأصيل:

تتمثل الوظيفة الرئيسية للنسيج الضام الأصلي في دعم الأنسجة الأخرى في الجسم. كما أنها توفر الحماية والعزل والطاقة.
فيما يلي بعض الأمثلة المحددة لوظائف النسيج الضام الأصلي:
  • الدعم: يوفر الدعم للأعضاء والأنسجة الأخرى.
  • الربط: يربط الأعضاء والأنسجة الأخرى ببعضها البعض.
  • التخزين: يخزن الدهون والعناصر الغذائية الأخرى.
  • النقل: ينقل المواد الغذائية والهرمونات والفضلات.
  • الحماية: يحمي الأعضاء والأنسجة الأخرى من الإصابة.

أنواع النسيج الضام الأصيل:

يوجد العديد من أنواع النسيج الضام الأصلي، بما في ذلك:
  • النسيج الضام الرخو: وهو النسيج الضام الأكثر شيوعًا. يتكون من خلايا الليفية والخلايا البدينة والخلايا الغضروفية والخلايا الدموية. يتواجد النسيج الضام الرخو في جميع أنحاء الجسم، ويدعم الأنسجة الأخرى ويربطها معًا.
  • النسيج الضام الضام: وهو نسيج ضام قوي ومرن. يتكون من خلايا الليفية وألياف الكولاجين والإيلاستين. يتواجد النسيج الضام الضام في الأربطة والأوتار. 
  • النسيج الضام الهلامي: وهو نسيج ضام مرن وقابل للامتداد. يتكون من خلايا الليفية وألياف الكولاجين والإيلاستين والمادة بين الخلوية الهلامية. يتواجد النسيج الضام الهلامي في الجلد والأوعية الدموية والغدد.
  • النسيج الضام الغضروفي: وهو نسيج ضام مرن وقوي. يتكون من خلايا الغضروف وألياف الكولاجين والإيلاستين. يتواجد النسيج الضام الغضروفي في المفاصل.

العوامل المؤثرة على النسيج الضام الأصيل:

يمكن أن يتأثر النسيج الضام الأصيل بعدد من العوامل، بما في ذلك:
  • العمر: يصبح النسيج الضام الأصيل أضعف مع تقدم العمر.
  • الحوادث والإصابات: يمكن أن تسبب الحوادث والإصابات تلف الأنسجة الضامة الأصيل.
  • الأمراض: يمكن أن تسبب بعض الأمراض، مثل التهاب المفاصل، تلف الأنسجة الضامة الأصيل.

طرق علاج تلف النسيج الضام الأصيل:

هناك العديد من طرق علاج تلف النسيج الضام الأصيل، بما في ذلك:
  • الراحة: يمكن أن يساعد الراحة في تقليل الألم والالتهاب.
  • التبريد: يمكن أن يساعد التبريد في تقليل الألم والالتهاب.
  • رفع المنطقة المصابة: يمكن أن يساعد رفع المنطقة المصابة في تقليل التورم.
  • الأدوية: يمكن استخدام الأدوية، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، لتقليل الألم والالتهاب.
  • العلاج الطبيعي: يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في تقوية الأنسجة الضامة الأصيل وتحسين الحركة.