أسباب عيش الأسماك في المياه المتجمدة دون أن تتجمد.. إنتاج البروتينات المضادة للتجمد. انخفاض نسبة الملح في الدم. وجود الدهون في الدم. انخفاض معدل الأيض. تكيفات سلوكية



الأسماك والمياه المتجمدة:

تعيش الأسماك في المياه المتجمدة دون أن تتجمد بسبب عدة آليات تكيف تسمح لها بالبقاء على قيد الحياة في ظروف درجات الحرارة المنخفضة. إليك بعض الأسباب التي تسهم في ذلك:

أسباب عيش الأسماك في المياه المتجمدة دون أن تتجمد:

هناك عدة أسباب تسمح للأسماك بالعيش في المياه المتجمدة دون أن تتجمد، منها:

- إنتاج البروتينات المضادة للتجمد:

تنتج بعض الأسماك البروتينات المضادة للتجمد، والتي ترتبط ببلورات الجليد في الدم وتمنعها من النمو.

- انخفاض نسبة الملح في الدم:

تمتلك بعض الأسماك نسبة ملح أقل في دمها من الأسماك التي تعيش في المياه الدافئة. يؤدي انخفاض نسبة الملح إلى انخفاض نقطة تجمد الدم.

- وجود الدهون في الدم:

تحتوي بعض الأسماك على نسبة عالية من الدهون في دمها. تساعد الدهون على منع تكون بلورات الجليد.

- انخفاض معدل الأيض:

ينخفض معدل الأيض في الأسماك في المياه الباردة. يساعد هذا على تقليل كمية الحرارة التي تفقدها الأسماك.

- اختيار الموائل المناسبة:

تختار بعض الأسماك الموائل التي تكون درجة حرارتها أقل من درجة التجمد. على سبيل المثال، تعيش أسماك الجليد في القطب الجنوبي في المياه التي تكون درجة حرارتها أقل من -2 درجة مئوية.

- وجود مركبات أخرى في الدم:

تمتلك بعض الأسماك مركبات أخرى في دمها تساعد على منع تكون بلورات الجليد، مثل السكريات والبوليمرات.

- حركة المياه:

تتحرك المياه في البحيرات والأنهار المتجمدة بشكل مستمر، وهذا يحافظ على عدم تجمد المياه بشكل كامل. هذه التيارات المائية توفر مناطق صغيرة غير متجمدة تحت سطح الجليد وتوفر بيئة مناسبة للأسماك للعيش فيها.

- تكيفات سلوكية:

تتبنى الأسماك بعض السلوكيات للتكيف مع المياه المتجمدة. على سبيل المثال، قد تسبح الأسماك في الأعماق الأكثر دفئًا من المياه المتجمدة، أو تتجمع حول مصادر حرارية مثل الينابيع الساخنة التي تحافظ على درجة حرارة المياه فوق نقطة التجمد.

يمكن أن تختلف هذه الخصائص بين الأنواع المختلفة من الأسماك، حتى بين الأنواع التي تعيش في نفس المنطقة. على سبيل المثال، تمتلك أسماك الجليد في القطب الجنوبي نسبة عالية من البروتينات المضادة للتجمد، بينما تمتلك أسماك القطب الشمالي نسبة عالية من الدهون في الدم.

تساعد هذه الخصائص الأسماك على البقاء على قيد الحياة في المياه المتجمدة. فهي تمنع الأسماك من التجمد وتسمح لها بالاستمرار في التنفس والحركة والتكاثر.