وضع خلية دم حمراء في محلول متعادل.. تركيز المواد المذابة في المحلول مساوياً لتركيز المواد المذابة في خلية الدم الحمراء



وضع خلية دم حمراء في محلول متعادل التركيز:

عندما توضع خلية دم حمراء في محلول متعادل، يكون تركيز المواد المذابة في المحلول مساوياً لتركيز المواد المذابة في خلية الدم الحمراء. في هذه الحالة، يكون هناك توازن بين دخول الماء إلى الخلية وخروجه منها.
يحتوي الدم على تركيز عالٍ من المواد المذابة، مثل الأملاح والبروتينات. عندما توضع خلية دم حمراء في محلول متعادل، يكون تركيز هذه المواد المذابة في المحلول مساوياً لتركيزها في الخلية.
في هذه الحالة، لا يكون هناك دافع للماء للدخول أو الخروج من الخلية. لذلك، ستبقى خلية الدم الحمراء على حالها، دون أي تغييرات ملحوظة.

الشرح:

تتكون خلية الدم الحمراء من غشاء خلوي ثنائي الطبقة. يسمح هذا الغشاء للمواد المذابة بالمرور عبره، ولكن بمعدل بطيء.
عندما توضع خلية دم حمراء في محلول متعادل، يكون الضغط الاسموزي بين الخلية والمحلول متساوياً. يشير الضغط الاسموزي إلى القوة التي تدفع الماء إلى التحرك من منطقة ذات تركيز منخفض من المواد المذابة إلى منطقة ذات تركيز عالٍ من المواد المذابة.
في هذه الحالة، لا يوجد دافع للماء للتحرك من الخلية إلى المحلول أو من المحلول إلى الخلية. لذلك، ستبقى خلية الدم الحمراء على حالها.

التجربة:

يمكن إجراء تجربة بسيطة لتأكيد هذه النتيجة. للقيام بذلك، تحتاج إلى:
  • خلية دم حمراء.
  • محلول متعادل.
  • مجهر.
ضع خلية الدم الحمراء في قطرة من المحلول المتعادل. ثم، ضع قطرة على شريحة اختبار وغطها بغطاء شريحة.
افحص الخلية تحت المجهر. ستلاحظ أن الخلية تبدو طبيعية، دون أي تغييرات ملحوظة.

الأهمية الطبية:

يمكن استخدام هذه النتائج لفهم كيفية عمل الدم. على سبيل المثال، يمكن أن يساعد ذلك في تفسير سبب حدوث فقر الدم، وهو حالة تتميز بانخفاض عدد خلايا الدم الحمراء.

تطبيقات أخرى:

يمكن استخدام هذه النتائج أيضًا في التطبيقات الأخرى، مثل صناعة الأدوية. على سبيل المثال، يمكن استخدامها لاختبار سلامة الأدوية التي قد تؤثر على الدم.