العمليات البيولوجية في جسم الإنسان المسؤولة عن تغيير تركيب الهواء.. التنفس. إخراج ثاني أكسيد الكربون. التعرق. الهضم. انخفاض تركيز الأكسجين



التنفس عند الإنسان:

يتنفس الإنسان الهواء، حيث يأخذ الأكسجين من الهواء ويخرج ثاني أكسيد الكربون.  تؤدي هذه العملية إلى تغيير تركيب الهواء في الغرفة.

العمليات البيولوجية المسؤولة عن تغيير تركيب الهواء:

  • التنفس: أخذ الأكسجين: يأخذ الإنسان الأكسجين من الهواء عن طريق الرئتين. ينتقل الأكسجين من الرئتين إلى الدم، ثم يُنقل إلى جميع أنحاء الجسم.
  • إخراج ثاني أكسيد الكربون: ينتج الجسم ثاني أكسيد الكربون كمنتج ثانوي لعملية التمثيل الغذائي. ينتقل ثاني أكسيد الكربون من الدم إلى الرئتين، ثم يُخرج من الجسم عن طريق الزفير.
  • التعرق: يفقد الإنسان الماء عن طريق التعرق. يحتوي الماء على كمية قليلة من ثاني أكسيد الكربون، لذلك يؤدي التعرق إلى خفض تركيز ثاني أكسيد الكربون في الهواء.
  • الهضم: تنتج البكتيريا في الجهاز الهضمي غازات مثل الميثان وثاني أكسيد الكربون. تُخرج هذه الغازات من الجسم عن طريق الانتفاخات.

تأثير تغيير تركيب الهواء:

  • زيادة تركيز ثاني أكسيد الكربون: يمكن أن يؤدي ارتفاع تركيز ثاني أكسيد الكربون في الهواء إلى الشعور بالتعب والدوار والصداع.
  • انخفاض تركيز الأكسجين: يمكن أن يؤدي انخفاض تركيز الأكسجين في الهواء إلى الشعور بالدوار والدوار والإغماء.

الحفاظ على تركيب الهواء المناسب:

  • التهوية الجيدة: يجب تهوية الغرف بشكل جيد للسماح بدخول الهواء النقي وخروج الهواء الملوث.
  • النباتات: تُساعد النباتات على تنظيف الهواء عن طريق امتصاص ثاني أكسيد الكربون وإطلاق الأكسجين.