أسباب وأعراض نقص الكريات البيضاء.. أمراض الدم. الالتهابات. تأخر التئام الجروح



ما هو نقص الكريات البيضاء؟

نقص الكريات البيضاء هو حالة طبية يكون فيها عدد الكريات البيضاء في الدم أقل من المستوى الطبيعي. تُعدّ الكريات البيضاء ضرورية لمحاربة العدوى، لذلك يمكن أن يكون نقصها خطيرًا.

ما هي أسباب نقص الكريات البيضاء؟

يمكن أن يكون نقص الكريات البيضاء ناتجًا عن:
  • أمراض الدم: مثل اللوكيميا وفقر الدم اللاتنسجي.
  • العدوى: يمكن أن تُسبب بعض العدوى، مثل فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) والسل، نقصًا في الكريات البيضاء.
  • الأدوية: يمكن لبعض الأدوية، مثل العلاج الكيميائي، أن تُسبب نقصًا في الكريات البيضاء.
  • الحالات الصحية الأخرى: يمكن أن تُسبب بعض الحالات الصحية الأخرى، مثل أمراض المناعة الذاتية، نقصًا في الكريات البيضاء.

ما هي أعراض نقص الكريات البيضاء؟

قد لا تظهر أي أعراض على الأشخاص الذين يعانون من نقص الكريات البيضاء.  ومع ذلك، قد يعاني بعض الأشخاص من:
  • الحمى: هي ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • القشعريرة: هي شعور بالبرد الشديد.
  • التعب: هو شعور بالضعف والإرهاق.
  • الألم: يمكن أن تشعر بألم في مكان العدوى.
  • التورم: يمكن أن تصبح المنطقة المصابة متورمة.
  • الاحمرار: يمكن أن تصبح المنطقة المصابة حمراء.
  • الإفرازات: يمكن أن تخرج إفرازات من المنطقة المصابة، مثل القيح أو المخاط.

ما هي مضاعفات نقص الكريات البيضاء؟

يمكن أن يُسبب نقص الكريات البيضاء مضاعفات خطيرة، مثل:
  • العدوى: يزداد خطر الإصابة بالعدوى لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص الكريات البيضاء.
  • الالتهابات: يمكن أن يُسبب نقص الكريات البيضاء التهابات خطيرة.
  • تأخر التئام الجروح: قد تستغرق الجروح وقتًا أطول للالتئام لدى الأشخاص الذين يعانون من نقص الكريات البيضاء.

كيف يتم تشخيص نقص الكريات البيضاء؟

يتم تشخيص نقص الكريات البيضاء من خلال:
  • اختبار الدم: يمكن أن يُظهر اختبار الدم عدد الكريات البيضاء في الدم.
  • اختبارات أخرى: قد يتم إجراء اختبارات أخرى، مثل اختبارات التصوير أو اختبارات البول، لتحديد سبب نقص الكريات البيضاء.

كيف يتم علاج نقص الكريات البيضاء؟

يعتمد علاج نقص الكريات البيضاء على سبب نقصها.  قد يشمل العلاج:
  • مضادات حيوية: إذا كان نقص الكريات البيضاء ناتجًا عن عدوى بكتيرية.
  • أدوية أخرى: قد يتم استخدام أدوية أخرى، مثل مضادات الفطريات أو مضادات الفيروسات، لعلاج العدوى الفطرية أو الفيروسية.
  • العلاج الكيميائي: قد يتم استخدام العلاج الكيميائي لعلاج بعض أنواع السرطان التي تُسبب نقص الكريات البيضاء.
  • زراعة نخاع العظم: قد تكون زراعة نخاع العظم ضرورية في بعض الحالات الشديدة من نقص الكريات البيضاء.

كيف يمكن الوقاية من نقص الكريات البيضاء؟

لا توجد طريقة مؤكدة لمنع نقص الكريات البيضاء.  ومع ذلك، يمكنك تقليل خطر الإصابة به من خلال:
  • غسل اليدين: غسل يديك بالماء والصابون بشكل متكرر هو أفضل طريقة للوقاية من العدوى.
  • تجنب الاتصال مع الأشخاص المرضى: تجنب الاتصال مع الأشخاص الذين يعانون من أعراض العدوى.
  • الحصول على التطعيمات: هناك العديد من التطعيمات التي يمكن أن تساعد في الوقاية من العدوى.
  • ممارسة الجنس الآمن: استخدام الواقي الذكري يمكن أن يساعد في الوقاية من العدوى التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • تناول نظام غذائي صحي: يساعد تناول نظام غذائي صحي على ضمان حصول الجسم على العناصر الغذائية التي يحتاجها للحفاظ على الصحة.