داء أديسون.. تصبغ منتشر على المناطق المعرضة للشمس والسطوح العاطفة وأماكن الضغط أو الاحتكاك والأغشية المخاطية بسبب زيادة إفراز الهرمونات الجائلة الصباغية من الغدة النخامية



داء أديسون
Addison's disease
يتصف داء أديسون بتصبغ منتشر على المناطق المعرضة للشمس والسطوح العاطفة وأماكن الضغط أو الاحتكاك والأغشية المخاطية بسبب زيادة إفراز الهرمونات الجائلة الصباغية من الغدة النخامية وارتفاع المستويات المصلية للـ بيتا MSH.
الحلمتان والأعضاء التناسلية ومخاطية الشدقان والملتحمة تصبح مصطبغة بشدة كذلك.
الآفات الشبيهة بالبهق تحدث أيضاً في داء أديسون.
التصبغ من النموذج الأديسوني قد تلاحظ في 10% من المرضي المصابين بتناذر أديسون، وهو نتيجة لزيادة الـ"ACTH وبيتا MSH" من الغدة النخامية وقد ينجم ذلك عن ورم نخامي.
بعد استئصال الكظر قد يحدث فرط تصبغ مترقي رغم المعالجة الكافية بالهرمونات.
تضخم السرج التُّركّي (Sella turcica ) فقط في نصف هؤلاء المرضي حيث يظهر فرط تصبغ واضح لديهم في الجلد والأغشية المخاطية.

المظاهر السريرية:
- فرط تصبغ الجلد والأغشية المخاطية.
- الشعر عادة أغمق لوناً.
- الأظافر تبدي أحياناً تصبغات متعددة وخطوط مصطبغة عمودية.
- مستويات عالية جداً من كل من "بيتا MSH و ACTH" في المصل.