-->
ديابتنكرياس - عالجني ديابتنكرياس - عالجني

الاندفاع الدوائي الثابت.. طفح جلدي مستمر

الاندفاع الدوائي الثابت:

طفح جلدي مستمر، يبقي لفترة طويلة ويتكرر ثانياً في نفس الموضع عندما يستخدم الدواء نفسه.
السلفوناميدات والفينول فثالثين إضافة إلى أدوية أخرى قد تسبب هذا النوع من الارتكاس.

المضادات الحيوية وخافضات الحرارة:

الاندفاع الدوائي الثابت هي التفاعلات الدوائية الثابتة.
وسميت بذلك لأنها تتكرر في نفس الموقع من الجسم عند التناول لدواء معين.
قد تتكرر الطفوح أو التفاعلات الدوائية بشكل مميز في نفس الموقع، أو أن عددا من المواقع الثابتة قد تزيد.

الاندفاع الدوائي الثابت يعتبر هو نوع من الحساسية لدواء.
عادة يكون بسبب دواء معين واحد.
وأكثر الأدوية المسببة هي: المضادات الحيوية ثم خافضات الحرارة.

أسباب الاندفاع الدوائي الثابت:

الأسباب المباشرة لتشكل الطفح الدوائي الثابت غير معروفة بدقة، إلا أن بعض الأبحاث الحديثة تقول أن عمليات متوسطة بالخلايا cell-mediated هي المسئولة عن تولد الطفح الدوائي الثابت.

حيث يعتقد ان الدواء يعمل كناشب (جزيء صغير يمكنه إحداث تفاعل مناعي عند التصاقه بجزيء كبير مثل جزيء البروتين) hapten، والذي يتحد مع الخلايا الجلدية القاعدية basal keratinocytes مما يسبب استجابة التهابية، وذلك من خلال إفراز حرائك خلوية cytokines مثل عامل نخر الورم tumor necrosis factor، وجاما إنترفيرون interferon-gamma.

أهم المسببات للطفح الدوائي الثابت هي المسكنات، مرخيات العضلات (muscle relaxants)، المهدئات، مضادات التشنج, المضادات الحيوية.

أنواع الاندفاع الدوائي الثابت:

يوجد أنواع متباينة من الطفح الدوائي الثابت، وصنفت الأنواع على أساس المميزات السريرية، وتوزيع الطفح بالجسم وتشمل هذه الأنواع الآتي:
1- اطفح دوائي ثابت مصحوب بتصبغ pigmenting.
2- طفح دوائي ثابت غير مصحوب بتصبغ nonpigmenting.
2- طفح دوائي ثابت في الموقع أو المتعدد.
3- طفح دوائي ثابت الخطى linear.
4- طفح دوائي متنقل wandering.
6- طفح دوائي ثابت فقاعي bullous.
7- طفح دوائي ثابت مصحوب بالتهاب جلدي eczematous.
8- طفح دوائي ثابت المصحوب بالشرى (ارتكاريا) urticarial.
9- طفح دوائي ثابت شاذا الصبغة ويسمى الاحمرار الجلدي المستديم. erythema dyschromicum perstans.

أعراض الاندفاع الدوائي الثابت:

تقدر نسبة حدوث الطفح الدوائي الثابت بنحو 2-5% بين المرضى داخل المستشفيات، وبنحو 1% بين المرض خارج المستشفيات، والطفح الدوائي الثابت يمثل 16–21% من كل الطفح الجلدي الدوائي.
- لا يسبب الطفح الدوائي الثابت حالات وفيات.
- تقشر الأنسجة والجلد.
- زيادة التصبغ موضع الطفح.
- تشكل بقع الطفح على الشفة (وهي الشائعة) أو الأعضاء التناسلية، الورك، وأسفل الظهر، والجزء من الأطراف القريب للجسم.
- الشعور بحرقة، وألم، وحكة جلدية pruritus.
- ارتفاع بالحرارة، وتوعك، وغثيان، وإسهال، وتقلص بالبطن، وفقدان للشهية، وصعوبة بالتبول.
- مرض تأتبي، أو تفاعل دوائي، أو مرض السكر.
وهذا يكشف عنه عن طريق التاريخ العائلي.

علاج الاندفاع الدوائي الثابت:

- العلاج بالأدوية:

يكون العلاج بالتعرف على العامل المسبب للطفح مثل تناول دواء معين ومن ثم محاولة استبداله بآخر.

وأكثر طرق العلاج هي استبدال الدواء بدواء اخر ومعالجة الاعراض الناجمة عن الطفح.
وفي بعض الحالات يمكن اعطاء مضادات الهستامين عن طريق الفم أو الحقن، والكورتيزون.
أما في الحالات التي يحدث فيها عدوى تعطى المضادات الحيوية.

- الغذاء:

قد يعطى المريض الوجبات العادية دون منع الأغذية إلا في الحالات التي يفاقم فيها الطعام من الطفح.

- الوقاية:

ومن طرق الوقاية هي تجنب الدواء المسبب.
اطلاع الطبيب على كل الأدوية التي تسببت لهم في حدوث حساسية دوائية.
الطفح الدوائي الثابت غير خطير نسبيا حيث حتى الآن لم تسجل حالات وفاة بسببه.

التعليقات



إتصل بنا

جميع الحقوق محفوظة

ديابتنكرياس - عالجني

2016