المنشطات القشرية الكظرية.. الكورتيزون. الحد من الألم الناجم عن الالتهاب. تقليل الاستجابة المناعية. احتباس السوائل أو تورم القدمين والساقين وارتفاع ضغط الدم



المنشطات القشرية الكظرية
Adrenal cortical steroids

الكورتيزون (المنشطات القشرية الكظرية) هي الهرمونات الطبيعية التي أدلى بها القشرة الكظرية التي هي مهمة في الحفاظ على صحة جيدة.

هناك نوعان من الستيروئيدات القشرية، والجلوكوكورتيكويدات و مينيرالوكورتيكويدز. غلوكوكورتيكويدز على سبيل المثال.

الكورتيزول والكورتيزون، مهمة لكيفية استجابة الجسم للإجهاد وأيضا كيف يستخدم الكربوهيدرات والدهون والبروتين.

جليكوكورتيكود التي تحدث بشكل طبيعي والاصطناعية لها آثار قوية جدا المضادة للالتهابات وتستخدم لعلاج الحالات التي تنطوي على التهاب. السكرية أيضا يقلل من استجابة الجسم المناعية لذلك تستخدم لعلاج الحالات عندما يكون الجهاز المناعي هو الإفراط في رد الفعل. مينيرالوكورتيكويدز على سبيل المثال. الألدوستيرون ضرورية لتنظيم الملح والماء في الجسم.

كورتيكوستيرودس الطبيعية هي الهرمونات التي تسافر إلى أجزاء مختلفة من الجسم لتمرير الرسائل للرد على الاحتياجات المتغيرة للجسم.

رسائل القشرية تعمل في أنظمة الجسم بما في ذلك استجابة الإجهاد، والاستجابة المناعية، ومستويات الالتهاب والملح وتوازن المياه، وانهيار الكربوهيدرات والبروتين.

الجلوكوكورتيكويدات تفعيل استجابة الجسم المضادة للالتهابات لذلك تستخدم للحد من تورم والألم الناجم عن الالتهاب.

تعمل الجلايكورتيكود أيضا لتقليل الاستجابة المناعية، وبالتالي تستخدم لتنظيم الجهاز المناعي عندما يكون الإفراط في النشاط في ظروف مثل الحساسية أو ظروف المناعة الذاتية.

مينيرالوكورتيكويدس لها تأثيرها على الملح في الجسم والتوازن المائي لذلك تستخدم لتصحيح أي خلل في الملح والماء أو كمكمل إذا كانت المستويات الطبيعية من مستويات الألدوستيرون منخفضة.

يستخدم الإنسان (الاصطناعية) القشرية لعلاج عدد كبير من الحالات والأعراض.
وتستخدم القشرية كعلاج بديل عندما لا ينتج الجسم بشكل طبيعي ما يكفي من القشرية الخاصة بها الطبيعية.

كما أنها تستخدم لعلاج الحالات التي يكون فيها التهاب، وظروف المناعة الذاتية أو أعراض الحساسية.

كورتيكوستيرود يمكن أن تؤخذ عن طريق الفم كعلاج نظامي لعلاج الجسم ككل أو يمكن تطبيقها على المنطقة المصابة لتأثير محلي مثل الكريمات، استنشاق، بخاخ الأنف، قطرات العين، قطرات الأذن أو الحقن.

أمثلة على الحالات التي يعالجونها هي الحساسية، الربو، مرض الانسداد الرئوي المزمن، التهاب الجلد، التهاب القولون التقرحي، مرض كرون، التصلب المتعدد، المتلازمة الكلوية، قصور الغدة الكظرية، الالتهاب، مرض أديسون، الحالات الروماتيزمية مثل التهاب المفاصل، فيبروميالغيا والذئبة.

آثار جانبية:
الآثار الجانبية لل كورتيكوستريودس تعتمد على الجرعة ومتى يتم اتخاذها.

الجرعات المنخفضة لفترة قصيرة لها آثار جانبية أقل من عندما تؤخذ في جرعة عالية لفترة طويلة من الزمن.

وتشمل بعض الآثار الجانبية احتباس السوائل أو تورم القدمين والساقين، وارتفاع ضغط الدم، وزيادة مستويات السكر في الدم، وزيادة خطر العدوى، والأرق، وضعف العضلات، واضطراب المعدة، الوجه منتفخ، وتغير في المزاج، رقيق الجلد وزيادة في كدمات.


0 تعليقات:

إرسال تعليق