المطهرات المناسبة للاستخدام في الإجراءات الإكلينيكية: حماية المرضى والعاملين في المجال الطبي



المطهرات: دليلك الشامل للاستخدام الآمن والفعال في المجال الطبي

مقدمة:

تُعدّ العدوى من أكثر المخاطر شيوعًا في المجال الطبي، ولذلك تلعب المطهرات دورًا هامًا في الوقاية من العدوى وحماية المرضى والعاملين في المجال الطبي.

ما هي المطهرات؟

المطهر هو مادة كيميائية تُستخدم لقتل أو تثبيط نمو الميكروبات الضارة، مثل البكتيريا والفطريات والفيروسات. تُستخدم المطهرات لتطهير اليدين والجلد والأغشية المخاطية، ومنع انتشار الميكروبات الضارة.

أنواع المطهرات:

1- الكحول:

  • يُعدّ الكحول الخيار المفضل كمطهر لليدين قبل الجراحة.
  • يُقتل الكحول معظم أنواع البكتيريا والفيروسات.
  • يُستخدم الكحول عادةً بتركيز 70% أو 80%.
  • يتوفر الكحول في أشكال مختلفة، مثل المحاليل السائلة والهلام والرذاذ.

2- كلورهكسيدين جلوكونات:

  • يُستخدم كلورهكسيدين جلوكونات كمطهر لليدين قبل الجراحة وإعداد الجلد قبل الجراحة.
  • يُعدّ الخيار المفضل للأغشية المخاطية، مثل المهبل وعنق الرحم.
  • يُقتل كلورهكسيدين جلوكونات مجموعة واسعة من الميكروبات، بما في ذلك البكتيريا والفطريات والفيروسات.
  • يتوفر كلورهكسيدين جلوكونات في أشكال مختلفة، مثل المحاليل السائلة والمناديل المبللة.

ملاحظة:

قد لا تكون المنتجات المحتوية على الكلورهكسيدين هي أفضل المطهرات للاستخدام في المناطق التناسلية بسبب وجود احتمال ضئيل لحدوث تهيج.

3- هيكساكلوروفين:

  • لا يُنصح باستخدام هيكساكلوروفين في أي من الاستخدامات المذكورة.
  • كان يُستخدم هيكساكلوروفين في الماضي كمطهر لليدين والجلد، لكن تمّ استبداله بمواد أكثر أمانًا وفعالية.
  • قد يُسبب هيكساكلوروفين تهيجًا للجلد والعيون، وقد يؤدي إلى حدوث حساسية.

4- اليود:

  • يُستخدم اليود، بما في ذلك صبغة اليود، لإعداد الجلد قبل الجراحة.
  • يُقتل اليود مجموعة واسعة من الميكروبات، بما في ذلك البكتيريا والفطريات والفيروسات.
  • لا يُستخدم اليود على الأغشية المخاطية، لأنه قد يُسبب تهيجًا شديدًا.
  • يتوفر اليود في أشكال مختلفة، مثل المحاليل السائلة وصيغة اليود مع الكحول (صبغة اليود).

ملاحظة:

يجب ترك اليود حتى يجف ثم يزال من على الجلد باستخدام الكحول بعد استخدامه لإعداد الجلد.

5- الأيدوفورات:

  • تُستخدم الأيدوفورات كمطهر لليدين قبل الجراحة وإعداد الجلد قبل الجراحة، وهي الخيار المفضل للأغشية المخاطية.
  • تُقتل الأيدوفورات مجموعة واسعة من الميكروبات، بما في ذلك البكتيريا والفطريات والفيروسات.
  • تُعدّ الأيدوفورات أكثر فعالية من الكلورهكسيدين جلوكونات في قتل بعض أنواع الميكروبات، مثل فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) وفيروس التهاب الكبد B.
  • يتوفر الأيدوفورات في أشكال مختلفة، مثل المحاليل السائلة والهلام والرذاذ.

استخدام المطهرات:

  • اتبع دائمًا تعليمات الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية عند اختيار المطهر واستخدامه.
  • اقرأ ملصق المطهر بعناية قبل استخدامه.
  • تأكد من أن المطهر فعال ضد نوع الميكروب الذي تريد قتله.
  • اغسل يديك بالماء والصابون قبل وبعد استخدام المطهر.
  • استخدم كمية كافية من المطهر لتغطية جميع الأسطح المراد تطهيرها.
  • اترك المطهر على السطح المراد تطهيرها لمدة كافية لقتل الميكروبات.
  • نظّف الأسطح الملوثة بالدم أو المواد العضوية الأخرى قبل استخدام المطهر.
  • استبدل المطهر بانتظام، خاصةً إذا كان متسخًا أو ملوثًا.
  • خزّن المطهرات في مكان بارد وجاف.
  • لا تُستخدم المطهرات منتهية الصلاحية.

نصائح إضافية:

  • احرص على تجديد المطهر بشكلٍ دوري، خاصةً إذا كان متسخًا أو ملوثًا.
  • خزّن المطهرات في مكان بارد وجاف.
  • لا تُستخدم المطهرات منتهية الصلاحية.
  • تجنب ملامسة المطهر للعينين.
  • إذا شعرت بأي تهيج أو احمرار بعد استخدام المطهر، فتوقف عن استخدامه وأخبر الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية.

عوامل تؤثر على اختيار المطهر:

  • نوع الميكروب الذي تريد قتله.
  • موقع الاستخدام (الجلد، الأغشية المخاطية، إلخ).
  • حساسية المريض.
  • توافر المطهر.
  • تكلفة المطهر.

ملاحظة:

يجب استشارة الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية لاختيار المطهر المناسب لكل حالة.

مخاطر استخدام المطهرات:

  • التهاب الجلد: قد تُسبب بعض المطهرات، مثل الكحول واليود، تهيجًا واحمرارًا للجلد.
  • الحساسية: قد يُصاب بعض الأشخاص بحساسية من بعض المطهرات، مثل الكلورهكسيدين جلوكونات.
  • التسمم: قد يُسبب تناول بعض المطهرات، مثل اليود، تسممًا.

الوقاية من مخاطر استخدام المطهرات:

  • اتبع تعليمات الاستخدام بعناية.
  • استخدم كمية كافية من المطهر لتغطية جميع الأسطح المراد تطهيرها.
  • اترك المطهر على السطح المراد تطهيرها لمدة كافية.
  • اغسل يديك بالماء والصابون بعد استخدام المطهر.
  • خزّن المطهرات في مكان بعيد عن متناول الأطفال.
  • استشر الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تعاني من أي حساسية أو حالة طبية أخرى.

ملاحظة:

يجب استشارة الطبيب أو أخصائي الرعاية الصحية إذا كنت تعاني من أي آثار جانبية بعد استخدام المطهر.

في الختام:

تلعب المطهرات دورًا هامًا في الوقاية من العدوى في المجال الطبي. من المهم اختيار المطهر المناسب واستخدامه بشكلٍ صحيح لتجنب أي مخاطر.