الثيوفيلين - ديميثيلكسانثين: علاج أمراض الجهاز التنفسي مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن



ما هو الثيوفيلين؟

الثيوفيلين، المعروف أيضًا باسم 1،3-ديميثيلكسانثين، هو دواء من عائلة الزانثين يُستخدم لعلاج أمراض الجهاز التنفسي، مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) والربو. يتوفر تحت العديد من الأسماء التجارية المختلفة.

تشابهه مع الكافيين:

يشبه الثيوفيلين الكافيين من الناحية الهيكلية والدوائية، حيث ينتميان كلاهما إلى عائلة الزانثين.  يمكن العثور على الثيوفيلين بشكل طبيعي في الشاي (كاميليا سينينسيس) والكاكاو (ثيوبروما الكاكاو).  كما يتم إنتاج كمية صغيرة من الثيوفيلين في الكبد كمنتج تحلل الكافيين.

آلية عمل الثيوفيلين:

يُعدّ الثيوفيلين دواءً ذو تأثيرات متعددة، تشمل:
  • استرخاء العضلات الملساء في الشعب الهوائية: يُساعد ذلك على فتح مجرى الهواء وتحسين التنفس.
  • زيادة انقباض عضلة القلب والكفاءة: يُحسّن ذلك من قدرة القلب على ضخ الدم.
  • زيادة معدل ضربات القلب: يُساعد ذلك على زيادة تدفق الدم إلى جميع أنحاء الجسم.
  • زيادة ضغط الدم: يُساعد ذلك على تحسين تدفق الدم إلى الرئتين.
  • زيادة تدفق الدم الكلوي: يُساعد ذلك على تحسين وظائف الكلى.
  • تخفيف الالتهاب: يُساعد ذلك على تقليل أعراض أمراض الجهاز التنفسي.
  • تحفيز الجهاز العصبي المركزي: يُساعد ذلك على تحسين اليقظة وتقليل النعاس.

استخدامات الثيوفيلين الطبية:

يُستخدم الثيوفيلين بشكل رئيسي لعلاج:
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD): يُساعد على تحسين التنفس وتقليل الأعراض مثل الصفير وضيق التنفس.
  • الربو: يُساعد على منع نوبات الربو وتحسين وظائف الرئة.
  • توقف التنفس أثناء النوم: يُساعد على تحسين التنفس أثناء النوم.
  • كعامل مضاد للأدينوسين: يُستخدم في بعض الحالات لعلاج التعب أو النعاس.

ملاحظات هامة:

  • يجب استشارة الطبيب قبل استخدام الثيوفيلين، خاصةً للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب أو الكلى أو الكبد أو اضطرابات القلق.
  • قد يتفاعل الثيوفيلين مع بعض الأدوية الأخرى، لذلك من المهم إبلاغ الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها.
  • قد تسبب جرعات الثيوفيلين العالية آثارًا جانبية خطيرة، مثل النوبات الصرعية والاضطرابات القلبية.
  • يجب مراقبة مستويات الثيوفيلين في الدم بانتظام للتأكد من تلقي الجرعة الصحيحة.