العوامل المدرسية للتأخر الدراسي.. سوء توزيع التلاميذ على الفصول من غير مراعاة التناسق والتجانس في التوزيع. عدم الانتظام في الدراسة



تتخلص العوامل المدرسية للتأخر الدراسي في ما يلي:
1- سوء توزيع التلاميذ على الفصول من غير مراعاة التناسق والتجانس في التوزيع.
مثلا كأن يجابه المعلم بمشكلة الطلاب سريعي التعلم والطلاب بطيئي التعلم وتكون النتيجة أن جميع تلاميذ الفصل على اختلافهم يشعرون بالحرمان ويلتمسون الإشباع الذي يعوضهم ذلك النفص في نواحي أخرى قد تكون التمرد والعبث والهروب من المدرسة لأنهم فقدوا الحافز وهو من العوامل الهامة في التحصيل في المدارس.
2- عدم الانتظام في الدراسة، فالتلميذ الذي تعَّود التأخر والغياب يكون عُرضة للتأخر عن زملائه في التحصيل.
3- كثرة تنقلات المدرسين وعدم استقرارهم عامل من عوامل ازدياد المشكلة تعقيداً.
4- الإدارة الدكتاتورية والتنظيم السيء بالمدرسة يؤثر في سير التلميذ الدراسي.
5- المدرسة وسيلة لنمو التلميذ في جميع نواحية الجسمية والعقلية والخُلقية.
فطريقة التدريس والنشاط المدرسي ونظم الامتحانات والمنهج والإدارة المدرسية لا بد أن تكون جميعها متمشية مع أهداف التربية الحديثة، مراعيةَ لميول التلاميذ واستعدادتهم مبنية على التفكير العلمي الصحيح للفورق الفردية بين التلاميذ.