وظائف ومهام وأعمال الأسرة.. الوظيفة البيولوجية. الفسيولوجية أو النفسية والاجتماعية. الروحية أو العقائدية أو الدينية. الاقتصادية. التعليمية والثقافية



وظائف الأسرة: لبنات بناء الشخصية والمجتمع

مقدمة:

  • تُعدّ الأسرة الوحدة الأساسية في المجتمع، وهي اللبنة الأولى التي تُبنى عليها شخصية الفرد وتُشكل سلوكه وقيمه.
  • تلعب الأسرة دورًا هامًا في تنمية مختلف جوانب حياة الفرد، من الجوانب البيولوجية والنفسية إلى الاجتماعية والثقافية والاقتصادية.

وظائف الأسرة الأساسية:

الوظيفة البيولوجية:

  • الحفاظ على النوع: تُعدّ الأسرة هي المسؤولة عن إنجاب الأطفال والحفاظ على بقاء الجنس البشري.
  • رعاية الأطفال: تُقدم الأسرة الرعاية الجسدية والنفسية والعاطفية للأطفال، وتُلبي احتياجاتهم الأساسية من طعام ومأوى وملبس.
  • تربية الأبناء: تُربي الأسرة الأبناء على القيم والمبادئ والأخلاق، وتُنمّي مهاراتهم وقدراتهم المختلفة.

الوظيفة النفسية والاجتماعية:

  • التنشئة الاجتماعية: تُساعد الأسرة على تنمية مهارات التفاعل الاجتماعي لدى الأطفال، وتُعلمهم كيفية التعامل مع الآخرين والاندماج في المجتمع.
  • الشعور بالأمان: تُوفر الأسرة للأطفال شعورًا بالأمان والاستقرار، مما يُساعدهم على النمو النفسي والعاطفي بشكلٍ سليم.
  • الدعم النفسي: تُقدم الأسرة الدعم النفسي لأفرادها في أوقات الشدة والرخاء، وتُساعدهم على التغلب على التحديات التي تواجههم.

الوظيفة الثقافية:

  • نقل الثقافة: تُنقل الأسرة ثقافتها ومعتقداتها وقيمها إلى أجيالها القادمة، وتُحافظ على الهوية الثقافية للمجتمع.
  • تعزيز القيم: تُعزز الأسرة القيم الإيجابية مثل الصدق والعدل والمسؤولية، وتُعلم الأطفال كيفية احترام الآخرين.
  • تطوير المهارات: تُساعد الأسرة على تطوير مهارات الأطفال الإبداعية والفنية، وتُشجعهم على المشاركة في الأنشطة الثقافية المختلفة.

الوظيفة الاقتصادية:

  • توفير الاحتياجات الأساسية: تُوفر الأسرة الاحتياجات الأساسية لأفرادها من طعام ومأوى وملبس.
  • تعليم مهارات العمل: تُعلم الأسرة الأطفال مهارات العمل والاعتماد على النفس، وتُساعدهم على الاستعداد لسوق العمل.
  • المساهمة في الاقتصاد: تُساهم الأسرة في الاقتصاد الوطني من خلال عمل أفرادها وإنتاجهم.

الوظيفة الصحية:

  • الحفاظ على الصحة: تُساعد الأسرة على الحفاظ على صحة أفرادها من خلال توفير الغذاء الصحي وممارسة الرياضة والحصول على الرعاية الطبية اللازمة.
  • نشر الوعي الصحي: تُنشر الأسرة الوعي الصحي بين أفرادها وتُعلمهم كيفية الوقاية من الأمراض.
  • رعاية المرضى: تُقدم الأسرة الرعاية الصحية للمرضى من أفرادها وتُساعدهم على التعافي من الأمراض.

خاتمة:

  • تُعدّ وظائف الأسرة متعددة ومتنوعة، وتلعب دورًا هامًا في بناء شخصية الفرد وتنميته في مختلف جوانب حياته.
  • من خلال هذه الوظائف، تُساهم الأسرة في بناء مجتمع قوي ومتماسك.