إيبريفلافون: مركب اصطناعي يشبه الإستروجين لمنع فقدان العظام والحفاظ على كثافتها



ما هو إيبريفلافون؟

الإيبريفلافون هو مركب اصطناعي يشبه الإستروجين، يُستخدم كمكمل غذائي لمنع فقدان العظام والحفاظ على كثافتها. يُباع إيبريفلافون تحت اسم العلامة التجارية "يامبولاب".

كيف يعمل الإيبريفلافون؟

يُعتقد أن إيبريفلافون يعمل عن طريق إبطاء عمل الخلايا الآكلة للعظم (الخلايا التي تفتت العظام) ، مما يسمح لخلايا بناء العظام (الخلايا التي تبني العظام) ببناء المزيد من كتلة العظام.

ما هي استخدامات الإيبريفلافون؟

يستخدم الإيبريفلافون بشكل أساسي لمنع هشاشة العظام لدى النساء بعد سن اليأس. ومع ذلك، لا يُستخدم لعلاج هشاشة العظام  الموجودة بالفعل.

هل الإيبريفلافون فعال؟

الأدلة حول فعالية الإيبريفلافون متضاربة. وأظهرت بعض الدراسات أنه قد يساعد في منع فقدان العظام، بينما لم تظهر دراسات أخرى أي فائدة.
  • هشاشة العظام: ذكرت تجربة سريرية أجريت عام 2001 أن الإيبريفلافون لم يكن فعالاً في الوقاية من هشاشة العظام أو علاجها.
  • طنين الأذن: أظهرت دراسة مزدوجة التعمية أن الإيبريفلافون قد يكون فعالاً في تقليل طنين الأذن لدى مرضى تصلب الأذن.

هل الإيبريفلافون آمن؟

يعتبر الإيبريفلافون آمنًا بشكل عام عند تناوله بجرعات موصى بها. ومع ذلك، قد تسبب بعض الآثار الجانبية الخفيفة، مثل:
  • الغثيان.
  • الصداع.
  • اضطرابات المعدة.
  • التغيرات في الدورة الشهرية.

من يجب عليه تجنب الإيبريفلافون؟

يجب على النساء الحوامل أو المرضعات، أو اللواتي يعانين من سرطان الثدي أو الرحم، أو اللواتي لديهن تاريخ عائلي من هذه السرطانات، تجنب تناول الإيبريفلافون.

التفاعلات الدوائية:

قد يتفاعل الإيبريفلافون مع بعض الأدوية، بما في ذلك:
  • مخففات الدم.
  • حبوب منع الحمل.
  • علاج هرمون الاستبدال.
من المهم استشارة الطبيب قبل تناول الإيبريفلافون، خاصة إذا كنت تتناول أي أدوية أخرى.

البدائل:

هناك العديد من الخيارات الأخرى لمنع فقدان العظام والحفاظ على صحة العظام، بما في ذلك:
  • التمارين الرياضية بانتظام.
  • نظام غذائي غني بالكالسيوم وفيتامين د.
  • أدوية هشاشة العظام.

الخاتمة:

  • الإيبريفلافون هو مركب اصطناعي يُستخدم لمنع فقدان العظام والحفاظ على كثافتها.
  • الأدلة حول فعاليته متضاربة، ولا يُستخدم لعلاج هشاشة العظام الموجودة بالفعل.


0 تعليقات:

إرسال تعليق