أنواع وأعراض مرض جارات الدرق: فرط نشاط الغدة الجار درقية. قصور الغدة الجار درقية. سرطان الغدة الجار درقية



مرض جارات الدرق: حقائق هامة يجب معرفتها

الغدة الجار درقية هي أربع غدد صغيرة بحجم حبة البازلاء تقع في الرقبة، بالقرب من الغدة الدرقية. تفرز هذه الغدد هرمون الغدة الجار درقية (PTH)، الذي يلعب دورًا هامًا في تنظيم مستويات الكالسيوم في الجسم.
يُؤثر مرض جارات الدرق على وظيفة هذه الغدد، مما قد يؤدي إلى اختلال توازن الكالسيوم في الجسم.

أنواع مرض جارات الدرق:

  • فرط نشاط الغدة الجار درقية (HPT): يُعد أكثر أنواع مرض جارات الدرق شيوعًا. في HPT، تفرز الغدد الجار درقية كمية زائدة من هرمون PTH، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الكالسيوم في الدم (فرط كالسيوم الدم).
  • قصور الغدة الجار درقية: في هذا النوع، لا تفرز الغدد الجار درقية كمية كافية من هرمون PTH، مما يؤدي إلى انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم (نقص كالسيوم الدم).
  • سرطان الغدة الجار درقية: هو نوع نادر من السرطان يصيب الغدد الجار درقية.

أعراض مرض جارات الدرق:

تختلف أعراض مرض جارات الدرق حسب نوعه وشدته، وتشمل بعض الأعراض الشائعة:

- فرط نشاط الغدة الجار درقية:

  • آلام في العظام والمفاصل.
  • ضعف العضلات.
  • التعب.
  • حصى الكلى.
  • زيادة العطش والتبول.
  • الإمساك.
  • الغثيان والتقيؤ.
  • فقدان الشهية.
  • الاكتئاب.
  • اضطرابات التركيز والذاكرة.

- قصور الغدة الجار درقية:

  • تشنجات عضلية.
  • تنميل وخز في اليدين والقدمين.
  • جفاف الجلد.
  • هشاشة العظام.
  • تساقط الشعر.
  • الاكتئاب.
  • الشعور بالبرد بسهولة.

تشخيص مرض جارات الدرق:

يمكن تشخيص مرض جارات الدرق من خلال فحوصات الدم لقياس مستويات الكالسيوم وهرمون PTH. كما قد يُستخدم التصوير الطبي، مثل الموجات فوق الصوتية أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) أو التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) لتقييم الغدد الجار درقية.

علاج مرض جارات الدرق:

يعتمد علاج مرض جارات الدرق على نوعه وشدته. وتشمل خيارات العلاج ما يلي:
  • الجراحة: في حالات فرط نشاط الغدة الجار درقية، قد يلجأ الطبيب إلى استئصال الغدة أو الغدد المفرطة النشاط.
  • الأدوية: في بعض الحالات، قد تُستخدم الأدوية لخفض مستويات الكالسيوم في الدم أو لزيادة مستويات هرمون PTH.
  • المكملات الغذائية: قد يحتاج الأشخاص الذين يعانون من نقص كالسيوم إلى تناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د.
  • المراقبة: في بعض الحالات، قد يختار الطبيب مراقبة حالة المريض دون الحاجة إلى علاج.

مضاعفات مرض جارات الدرق:

يمكن أن يؤدي مرض جارات الدرق إلى مضاعفات خطيرة إذا لم يتم علاجه بشكل مناسب، بما في ذلك:
  • هشاشة العظام.
  • أمراض القلب.
  • فشل الكلى.
  • الغيبوبة.

الوقاية من مرض جارات الدرق:

لا توجد طريقة مؤكدة لمنع مرض جارات الدرق. ومع ذلك، يمكن تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع مرض جارات الدرق من خلال اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام والحفاظ على وزن صحي.

إذا كنت تعاني من أي من أعراض مرض جارات الدرق، فمن المهم مراجعة الطبيب ليتم تشخيص حالتك بشكل صحيح والحصول على العلاج المناسب.