الأفلاتوكسين وصحة الحيوان.. تليف الكبد مع تكتلات دهنية وتضخم القنوات المرارية



تتفاوت الأنواع المختلفة في درجة حساسيتها لحالات التسمم الحادة بسموم الأفلاتوكسين وتتراوح قيم الجرعات النصف مميتة بين 0.3 إلي 17.9 ملليجرام/كجم من وزن الجسم تبعا ًلنوع الحيوان.
ويعتبر الكبد هو أكثر الأجزاء تأثرا.

ولقد أثبتت الدراسات التي تمت على حيوانات المزرعة حدوث تليف للكبد مع تكتلات دهنية وتضخم القنوات المرارية لكلا ًمن الدجاج والبط، أما بالنسبة للخنازير فتحدث بؤر صديدية في الكبد مع تحلل دهني وتليف.

وقد أوضحت بعض الدراسات الأخرى أن لها تأثير على الطحال والكلى والرئتين حيث يحدث بهم نزيف وبقع دموية.

هذا وقد اجتمعت كل الأبحاث حدوث سرطان كبدي لكل حيوانات المزرعة خاصة إذا تناولت الأفلاتوكسين عن طريق الفم.

إلي جانب ذلك فإن للأفلاتوكسين تأثير تيراتوجيني حيث ينتقل تأثيره الضار من الأم إلي الجنين خلال فترة الحمل مما يؤدي إلي حدوث تشوهات وموت للأجنة 

كما وجد للأفلاتوكسين تأثير ميتاجيني حيث يؤثر على الكروموسومات محدثاً لها إنكسارات وتحلل في التركيب الكيماوي للكروماتين وخلل في توريث الصفات وإحداث طفرات. 

ولابد من ملاحظة أن تأثيرات الأفلاتوكسين الهستولوجية علي الجسم تأثيرات غير عكسية أي بمجرد حدوثها لا يستطيع الجسم الإستشفاء منها أو العودة للحالة الطبيعية.