الجهاز المنظِّم للقصور السكري.. الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم ضمن نطاق صحي



تعريف الجهاز المنظِّم للقصور السكري:

الجهاز المنظِّم للقصور السكري هو نظام من الأعضاء والغدد التي تعمل معًا للحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم ضمن نطاق صحي.

عناصر الجهاز المنظِّم للقصور السكري:

يتكون الجهاز من ثلاثة عناصر رئيسية:

- المستقبلات الحساسة للجلوكوز:

تقع المستقبلات الحساسة للجلوكوز في البنكرياس والكبد والكلى. ترسل هذه المستقبلات إشارات إلى الدماغ عندما تنخفض مستويات الجلوكوز في الدم.

- الدماغ:

يرسل الدماغ إشارات إلى الغدد الكظرية لإفراز هرمون القصور السكري.

- الغدد الكظرية:

تفرز الغدد الكظرية هرمون القصور السكري استجابة لإشارات من الدماغ.

يعمل هرمون القصور السكري عن طريق تحفيز الكبد لإطلاق الجلوكوز المخزن في الدم إلى مجرى الدم. كما أنه يحفز تحويل البروتينات والدهون إلى جلوكوز.

كيفية عمل الجهاز المنظِّم للقصور السكري:

فيما يلي شرح مفصل لكيفية عمل الجهاز المنظِّم للقصور السكري:
  • عندما تنخفض مستويات الجلوكوز في الدم، فإن المستقبلات الحساسة للجلوكوز في البنكرياس والكبد والكلى ترسل إشارات إلى الدماغ. يرسل الدماغ إشارات إلى الغدد الكظرية لإفراز هرمون القصور السكري.
  • يفرز هرمون القصور السكري من الغدد الكظرية وينتقل إلى مجرى الدم.
  • يصل هرمون القصور السكري إلى الكبد ويرتبط بمستقبلات على خلايا الكبد.
  • يؤدي ربط هرمون القصور السكري إلى مستقبلات على خلايا الكبد إلى إطلاق الجلوكوز المخزن في الكبد إلى مجرى الدم.
  • يؤدي إطلاق الجلوكوز من الكبد إلى ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم.
يساعد الجهاز المنظِّم للقصور السكري في الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم ضمن نطاق صحي. يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم إلى نقص السكر في الدم، وهو حالة طبية خطيرة.

أعراض نقص السكر في الدم:

تشمل أعراض نقص السكر في الدم ما يلي:
  • الارتعاش.
  • التعرق.
  • الشعور بالجوع.
  • الدوار.
  • الصداع.
  • الضعف.
  • عدم التركيز.
  • الارتباك.
  • الغيبوبة.
إذا كنت تعاني من أي من هذه الأعراض، فمن المهم تناول شيء ما يحتوي على السكر بسرعة، مثل قطعة حلوى أو عصير الفاكهة أو كوب من الحليب. إذا لم تتحسن الأعراض بعد 15 دقيقة، فمن المهم طلب المساعدة الطبية.