الطرق الطيفية لتحليل مركبات الفلوروكينولينات



الطرق الطيفية
Spectrophotometric methods

استخدمت طريقة الأكسدة بواسطة كلوريد الحديديك في وجود حمض الهيدروكلوريك لتقدير مركب الأوفلوكساسين (Ofloxacin) حيث أذيبت الأقراص المكافئة لـ 50 ملجم من الأوفلوكساسين باستخدام 10 مل من حمض الهيدروكلوريك (0.1 مولار) وخفف المحلول الى 100 مل، ثم مزج 4.0 مل من المحلول تحت الدراسة مع محلول كلوريد الحديديك وترك لمدة 5.0 دقائق ثم خفف الى 25 مل باستخدام حمض الهيدروكلوريك وسجل أعلى امتصاص له عند طول موجي 410 نانوميتر وقد طبقت الطريقة عند تراكيز تتراوح بين 160- 20 ميكروجم / مل.

وفي عام 1995 تم تقدير كلا من الإنروفلوكساسين (Enrofloxacin)  والأوفلوكساسين (Ofloxacin) والسيبروفلوكساسين (Ciprofloxacin) والنورفلوكساسين (Norfloxacin) باستخدام طريقتين مختلفتين تتضمن الطريقة الأولى إضافة 2.0 مل من Supracene violet 3B في وجود محلول منظم مكون من الجلايسين وكلوريد الصوديوم وحمض الهيدروكلوريك عند pH = 1.3 حيث تم استخلاص المركب الناتج باستخدام 10 مل من الكلوروفورم وقيس الامتصاص عند طول موجي 575 نانوميتر، أما الطريقة الثانية فقد تضمنت إضافة 2.0 مل من troaeolin 000 والاستخلاص بواسطة الكلوروفورم.

وقد سجل أعلى امتصاص عند طول موجي 485 نانوميتر وعند تطبيق قانون بيير لامبيرت وجد أن حد الإكتشاف 5.0  ميكروجم / مل بالنسبة للنورفلوكساسين و 2.5  ميكروجم / مل بالنسبة للسيبروفلوكساسين في الطريقة الأولى و 2.5 ميكروجم / مل بالنسبة للأوفلوكساسين والإنروفلوكساسين في كلا الطريقتين.

كما تم تقدير بعض مركبات الفلوروكينولينات مثل الأوفلوكساسين (Ofloxacin)  والإنروفلوكساسين (Enrofloxacin) حيث أذيبت الأقراص المكافئة لـ 25 ملجم من الإنروفلوكساسين والأوفلوكساسين في 10 مل من حمض الهيدروكلوريك (0.1 مولار) وتم ترشيحها وتخفيفها للحصول على تركيز (50 ميكروجم / مل)، بعدها عولج المحلول باستخدام 3.0 مل من 3-methyl-2-benzothiazolinone hydrazone hydrochloride والسيريوم الرباعي وترك لمدة 20 دقيقة بالنسبة للإنروفلوكساسين و10.0 دقائق بالنسبة للأوفلوكساسين ثم خفف المحلول الى 25 مل بالماء المقطر وسجل أعلى امتصاص عند طول موجي 630 و 640 نانوميتر على التوالي وقد طبقت الطريقة بنجاح عند تراكيز تتراوح بين 1.0- 10 ميكروجم / مل.

كما تم تقدير اللوموفلوكساسين (Loofloxacin) عن طريق التقدير المباشر باستخدام الأشعة الفوق بنفسجية مستخدما محلول منظم من الخلات عند pH = 3.8 ومحلول منظم من الفوسفات عند pH = 7.2 حيث قيس أعلى امتصاص عند طول موجي 292.2 , 259.4 نانوميتر على التوالي.

كما تم تكوين متراكب من Oflo.-Cu(II) باستخدام نترات النحاسوز في وجود نترات الصوديوم كطريقة جديدة لتقدير الأوفلوكساسين في صورته النقية في وجود محلول منظم من Britton-Robinson عند pH = 4.5 وقد سجلت أعلى قيمة للامتصاص عند طول موجي 360 نانوميتر، حيث تمتعت الطريقة بحساسية لتراكيز تتراوح من18.0 - 180 ملجم / مل ونسبة الاسترجاع  98.59 % ووجد أن معامل الإنحراف القياسي النسبي RSD (n = 6) = 0.072%.

وفي عام 1997 تم استخدام كلا من البروموفينول الأزرق (BPB) والبروموثيمول الأزرق (BTB) والبروموكريزول البنفسجي (BCP) لتقدير كلا من اللوموفلوكساسين  والأوفلوكساسين في صورتها الصيدلانية على هيئة حبوب ، حيث أذيبت حبوب الأوفلوكساسين في 10 مل من هيدروكسيد الصوديوم (0.05 مولار)، بعدها تم ترشيح المحلول وتخفيفه الى 100 مل بالماء المقطرللحصول على التركيز المطلوب من الأوفلوكساسين50)  ملجم).

أما بالنسبة لأقراص اللوموفلوكساسين فقد أذيبت في الماء المقطر بدلا من هيدروكسيد الصوديوم، حيث تم استخدام محلول منظم من الخلات (pH = 4.0) عند إجراء التفاعل باستخدام البروموفينول الأزرق (BPB) والبروموكريزول البنفسجي (BCP) ومحلول منظم من الفوسفات (pH = 5.7 for Oflo., pH = 7.0 for Lomo.) عند استخدام البروموثيمول الأزرق (BTB).

هذا وقد تم استخلاص المتراكبات الناتجة باستخدام 5.0 مل من الكلوروفورم حيث سجل أعلى امتصاص عند طول موجي 410, 415, 410 نانوميتر لكل من  البروموفينول الأزرق والبروموكريزول البنفسجي والبروموثيمول الأزرق على التوالي.

وقد تميزت الطريقة بحساسية لتراكيز تتراوح من 2.0 الى 15.0 ومن 5.0 الى 25 ومن 2.0 الى 20 ميكروجم / مل لكل من الأوفلوكساسين واللوموفلوكساسين عند تفاعلها مع BPB, BTB, BCP على التوالي وقد تم ايجاد معامل الانحراف القياسي النسبي حيث وجد أن قيمته ≤ 1.0 %.

  أيضا تم تقدير اللوموفلوكساسين  بعد إذابته في 0.1 مولار من حمض الهيدروكلوريك باستخدام 0.5 مل من الكاشف المعروف بـ  Folin Ciocalteau و3.5 مل من كربونات الصوديوم حيث ترك المحلول لمدة 15 دقيقة وقيس الإمتصاص عند 770 نانوميتر، حيث وجد أن المتراكب الناتج ثابت لمدة 6.0 ساعات وقد طبقت الطريقة بنجاح على تراكيز تصل الى 80 ميكروجم / مل، وقد وجد أن معامل الانحراف القياسي النسبي يتراوح من   0.5 – 1.0 % (n = 5 ) ونسبة الاسترجاع 98 – 100 %.

كما تم تقدير الأوفلوكساسين بالقياس المباشر باستخدام الأشعة الفوق بنفسجية حيث أذيبت الأقراص الصيدلانية في 0.1 مولار من هيدروكسيد الصوديوم ورشح المحلول ثم أخذ 2.0 مل منه وخفف بمحلول هيدروكسيد الصوديوم الى 100 مل حيث قيس الإمتصاص عند طول موجي 287 نانوميتر.

وتم استحداث طريقة جديدة لتقدير السيبروفلوكساسين والنورفلوكساسين عن طريق تفاعل تكوين متراكب مع الحديد الثلاثي في وجود حمض الكبريتيك (5.0 x 10-3  مولار) حيث وجد أن المتراكب الناتج يمتص عند طول موجي 447 نانوميتر بالنسبة للسبروفلوكساسين وعند 430  نانوميتر بالنسبة  للنورفلوكساسين، كما تم تطبيق طريقة النسبة الجزيئية (MR) وطريقة التغيرات المستمرة (CV) لتحديد تركيب المتراكب الناتج حيث وجد أن الحديد الثلاثي يتفاعل مع المركبات تحت الدراسة بنسبة 1:2. وقد طبقت الطريقة على تراكيز تتراوح من50 - 500  و50 - 400  جزء في المليون لكل من السيبروفلوكساسين والنورفلوكساسين على التوالي، حيث تم تطبيقها بنجاح على العينات في صورتها الصيدلانية.

تمكن مجموعة من العلماء من تقدير الفليروكساسين عن طريق القياس المباشر لطيف الأشعة الفوق بنفسجية عند طول موجي 380 – 320 نانوميتر في وسط قاعدي يتكون من هيدروكسيد الصوديوم (0.1 مولار) حيث كانت الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح من           1.8-30  ميكروجم / مل وقد طبقت الطريقة بنجاح على عينات دم انسان يحتوي على فليروكساسين حيث أذيبت العينة في الكحول الايثيلي ووضعت في جهاز الطرد المركزي لفصلها عن البروتين.

كذلك تم تقدير النورفلوكساسين عن طريق قياس التغير في الامتصاص عند إضافة0.1  مولار من هيدروكسيد الصوديوم عند طول موجي 280 نانوميتر، كما تم تقديره أيضا عن طريق تكوين متراكب مع الحديد الثنائي والذي يمتص عند طول موجي 358 نانوميتر.

كما تم استحداث طريقة تعتمد على تفاعل انتقال الشحنة بين الأوفلوكساسين ومركب 7,7,8,8-tetracyanoquinodimethane حيث أضيف محلول الأوفلوكساسين المذاب في الكحول الميثيلي والمحتوي على تركيز 75 ميكروجم / مل  الى 2.0 مل من الكاشف 1.5) جم / ل) المذاب في الأسيتون ثم خفف المحلول باستخدام الكحول الميثيلي الى 5.0 مل ، بعد ذلك تم تسخين المحلول لمدة 30 دقيقة عند درجة 30ºC حيث تم تسجيل أعلى امتصاص عند طول موجي 743 نانوميتر، وقد طبقت الطريقة على تراكيز تصل إلى 15 ميكروجم/ مل، وقد وجد أن نسبة الاسترجاع 101.2 % ومعامل الإنحراف القياسي النسبي  % 3.0  .RSD (n = 4) ˂ .

كما تم تقدير السيبروفلوكساسين والنورفلوكساسين أيضا عن طريق تكوين متراكب ثلاثي مع البلاتين الثنائي والأيوسين في وجود سيليولوز الميثيل methyl cellulose) ) حيث وجد أن المتراكب الثلاثي الناتج يمتص عند طول موجي 545 نانوميتر، وقد وجد أن قيم معامل الإمتصاصية للمتراكبات الناتجة هي 1 3.4 x 104 L mol-1cm-و 2.7 x 104  وقيم معامل الحساسية (Sandl's sensitivity) هي 1.01 x 10-2 µg . cm-2 و 1.12 x 10-2 لكل من السيبروفلوكساسين والنورفلوكساسين على التوالي، حيث وجد أن الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح من 3 -  10ميكروجم / مل وقد طبقت الطريقة بنجاح على العينات في صورتها الصيدلانية.

أيضا تم تقدير مركب اللوموفلوكساسين الموجود في كبسولات Lomefloxacin hydrochloride باستخدام الأشعة الفوق بنفسجية حيث أخذت العينة المكافئة لـ 25 ملجم من اللوموفلوكساسين هيدروكلوريد وأذيبت مع 0.1 مولار من حمض الهيدروكلوريك ثم خفف المحلول الى 100 مل ، بعد ذلك أخذ 2.0 مل من المحلول وخفف الى 100 مل للحصول على التركيز المطلوب ثم قيس الإمتصاص عند أعلى طول موجي 287 نانوميتر ، هذا وقد طبقت الطريقة على تراكيز تتراوح من2.4 – 8.4  ميكروجم / مل حيث تمتع المحلول المعالج باستقرارية تصل الى 8.0 ساعات تقريبا وكان معامل الانحراف القياسي النسبي RSD مساويا لـ 0.27 % وقد تميزت الطريقة بعدم وجود تداخلات.

كما تم استخدام الكاشف المعروف رينيكات الأمونيوم ((ammonium reinekate لتقدير بعض مركبات الفلوروكينولينات في وجود حمض الكبريتيك حيث تم ترشيح الراسب المتكون وإذابته في 50% من الأسيتون وسجل أعلى امتصاص عند طول موجي 524 نانوميترحيث تمتعت متراكبات المزدوج الأيوني الناتجة باستقرارية تصل الى 8.0 ساعات وقد كانت قيمة معامل الانحراف القياسي النسبي 0.3 – 0.55 %, 0.02 – 0.7 %, 0.13 – 0.28%, 0.14 – 0.75 %, 0.46 – 0.8 % لكل من السيبروفلوكساسين والنورفلوكساسين والبيفلوكساسين واللوموفلوكساسين والإنروفلوكساسين على التوالي، ونسبة الإسترجاع 99.3 – 100 %, 99.8 – 100 %, 99.4 – 101.2 %, 99.7 – 100.5 %, 99.4 – 99.8 %.

كما تم تقدير كلا من سيبروفلوكساسين وأوفلوكساسين ونورفلوكساسين عن طريق تكوين مزدوج أيوني مع Sudan III في وجود الأسيتون كمذيب حيث سجل أعلى امتصاص للمتراكب الناتج عند 567, 565, 566 نانوميتر على التوالي وقد تمتعت الطريقة بحساسية عالية حيث تم قياس تراكيز تتراوح من 0.4 – 120 , 0.4 – 8.8, 0.4 – 10.4  ميكروجم / مل لكل من السيبروفلوكساسين والأوفلوكساسين والنورفلوكساسين على التوالي وقد طبقت الطريقة على العينات في صورتها الصيدلانية حيث أعطت نسبة استرجاع ± 1.2, ±1.5, ± 1.7 % على التوالي كما تم حساب قيم معامل الإنحراف القياسي النسبي 0.67, 0.83, 1.08 % على التوالي(25).
وفي عام 2001 قام العالم Tan وآخرون (26( بتقدير اللوموفلوكساسين عن طريق تكوين متراكب المزدوج الأيوني مع البروموكريزول الأخضر في وجود محلول منظم من الأسيتات عند pH = 3.6 واستخلاص الناتج باستخدام 7.0 مل من الكلوروفورم حيث استغرق التفاعل 3.0 دقائق وسجل امتصاص المتراكب الناتج عند 415 نانوميتر هذا وقد طبقت الطريقة بنجاح على الكبسولات والحبوب حيث كانت حساسة لتراكيز تتراوح من 1.0 – 15 ملجم / مل، كما وجد أن حد الإكتشاف 14.0 ميكروجم / مل وقد طبقت الطريقة على الكبسولات والأقراص الدوائية حيث كانت نسبة الإسترجاع 101.6 – 98.9 وقيمة معامل الإنحراف القياسي النسبي 1.4 – 1.2 %.
وفي عام 2002 تم استحداث طرق تمتاز بالدقة والحساسية وذلك لتقدير الإنوكساسين وتعتمد هذه الطرق على تكوين مزدوج أيوني مع البروموفينول الأزرق والبروموكريزول البنفسجي باستخدام محلول منظم من الفيثالات عند pH = 4.0 حيث تم استخلاص المتراكبات الناتجة في 5.0 مل من الكلوروفورم وقيس الامتصاص عند طول موجي 412 بالنسبة لمتراكب الإنوكساسين مع البروموفينول الأزرق و410 نانوميتر بالنسبة للإنوكساسين مع البروموكريزول البنفسجي، حيث كانت الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح بين (2 - 20 ميكروجم / مل) للإنوكساسين مع البروموفينول الأزرق و ( 0.77 - 17.62 ميكروجم / مل) مع البروموكريزول البنفسجي.

كما تم تقدير كلا من السيبروفلوكساسين والإنروفلوكساسين والبيفلوكساسين عن طريق تفاعل انتقال الشحنة بين العينات تحت الدراسة وحمض الكلورانيل (CL) في وجود الأسيتونيتريل كمذيب حيث أعطى متراكب يمتص عند طول موجي 520 نانوميتر، أيضا تم تقدير هذه العينات عن طريق تكوين متراكب ناقل الشحنة مع ثلاثي سيانوايثيلين (TCNE) في وجود الكلوروفورم كمذيب حيث سجل أعلى امتصاص عند طول موجي 335 نانوميتر ، كما تم استخدام الكاشف المعروف بـ (DDQ) لتقدير هذه المركبات وقد قيس امتصاص المتراكب الناتج عند طول موجي 460 نانوميتر، هذا وقد تم تطبيق هذه الطرق بنجاح على أقراص وحقن البيفلاسين حيث وجد أن قيم معامل الإنحراف القياسي النسبي %1.1, 1.09, 0.99   لكل من السيبروفلوكساسين والإنروفلوكساسين والبيفلوكساسين باستخدام حمض الكلورانيل   و% 0.82, 0.56, 0.52 على التوالي باستخدام ((TCNE و 0.5 % عند استخدام DDQ حيث (n = 10).

وفي عام 2002 تم تقدير الإنروفلوكساسين والبيفلوكساسين عن طريق تكوين مزدوج أيوني مع البروموفينول الأزرق (BPB) والميثيل البرتقالي (MO) باستخدام محلول منظم مكون من كلوريد البوتاسيوم وخلات الصوديوم وحمض الخليك عند pH = 2.3 - 2.5 بالنسبة لتفاعل البروموفينول الأزرق مع العينات وعند pH = 3.6 بالنسبة لتفاعل العينات مع الميثيل البرتقالي، حيث تم استخلاص المتراكبات الناتجة باستخدام الكلوروفورم والتي نتج عنها امتصاص عند طول موجي 420 و 424 نانوميتر على التوالي، وقد وجد أن الطريقتين حساسة لتراكيز تتراوح من  2.0 -  12 و من 2.0 - 18 ميكروجم / مل على التوالي، كما وجد أن قيمة معامل الإنحراف النسبي 0.92, 1.12 % عند تقديرالإنروفلوكساسين باستخدام الطريقتين على التوالي و0.86 , 1.20  بالنسبة للبيفلوكساسين،  وقد طبقت الطريقة بنجاح على العينات في صورتها الصيدلانية.

كما تم تقدير اللوموفلوكساسين عن طريق تفاعل انتقال الشحنة بين اللوموفلوكساسين والكلورانيل في وجود بروميد الأسيتيل بيريدين acetyl pyridinium bromide  حيث طبقت الطريقة على تراكيز تتراوح من 0.8 – 54.0  ملجم / مل كما طبقت الطريقة بنجاح على الأقراص الدوائية حيث كانت نسبة الإسترجاع 101 – 98 وقيمة معامل الإنحراف القياسي النسبي 0.9 %.

كما قامت أمينة وآخرون باستحداث طريقة لتقدير كلا من الليفوكساسين والنورفلوكساسين والسيبروفلوكساسين في صورتها النقية وكذلك في المستحضرات الصيدلانية وفي عينات البول وتعتمد هذه الطريقة على تكوين متراكب مع merbromin solution  و eosin Y باستخدام محلول منظم من الأسيتات pH = 3.0)) حيث سجل أعلى امتصاص عند طول موجي 547 نانوميتر بالنسبة لتفاعل العينات مع الأيوسين Y وعند 545 نانوميتر بالنسبة لتفاعل العينات مع الـ merbromin، حيث كانت الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح من      2.0 – 8.0  ميكروجم / مل بالنسبة لتفاعل العينات مع الأيوسين Y وسجلت نسبة الإسترجاع 99.935 ± 0.648 و 99.973  ± 0.678  و 100.011 ±  0.606 على التوالي، أما بالنسبة لتفاعل العينات مع الـ merbromin فقد تراوحت التراكيز من 2.0 – 15  ميكروجم / مل ونسبة الاسترجاع 99.960 ± 0.491 و 100.017 ± 0.510 و  99.980 ± 0.506 على التوالي.

أيضا تم تقدير اللوموفلوكساسين  عن طريق التفاعل مع الأيوسين B (Eosine B) في وجود محلول منظم من (Clark-Lubs) عند pH = 1.2 حيث سجل أعلى امتصاص عند طول موجي 535 نانوميتر وقد وجد أن معامل الامتصاصية للمتراكب الناتج 5.28 x 103 L mol-1 cm-1، هذا وقد تمتعت الطريقة بحساسية لتراكيز تتراوح من 10 - 40 ملجم / مل  وحد الاكتشاف (2.2 ملجم / مل) (32).
تم تقدير الجاتيفلوكساسين عن طريق القياس المباشر لامتصاص الأشعة الفوق بنفسجية،  حيث وجد أنه عند إضافة محلول منظم من الفوسفات (pH = 7.4) تظهر قمة امتصاص عند طول موجي 286 نانوميتر أما عند إضافة 0.1 مولار من حمض الهيدروكلوريك (pH = 1.2) تظهر قمة امتصاص عند طول موجي 292 نانوميتر، وتميزت الطريقة بحساسية عالية إذ تراوحت التراكيز من 1.0 – 18 ميكروجم / مل عند تقدير العينة باستخدام محلول الفوسفات و من1.0 – 14  ميكروجم / مل عند استخدام حمض الهيدروكلوريك حيث وجد أن قيمة معامل الإمتصاصية هو 2.62 x 104 l mol-1 cm-1 و  3.25 x 104 في حالة استخدام الفوسفات وحمض الهيدروكلوريك على التوالي كما وجد أن قيمة معامل الحساسية Sandl's sensitivitiy هو 0.01 µg cm-2/ 0.001A ، هذا وقد طبقت الطريقة بنجاح على الجاتيفلوكساسين في صورته الصيدلانية سواء على هيئة حقن أو أقراص حيث وجد أن معامل الإنحراف القياسي النسبي  RSD ˂ 2% (33).

وفي عام 2005 قام العالم صفوان وآخرون (34) بتقدير الليفوفلوكساسين في صورته النقية باستخدام البروموفينول الأزرق (BPB) والبروموكريزول الأخضر (BCG) حيث استخدم محلول منظم مكون من كلوريد البوتاسيوم وحمض الهيدروكلوريك (Clark and Lubs buffer) عند pH = 3.25 عند استخدام البروموفينول الأزرق و عند pH = 3.0 عند استخدام البروموكريزول الأخضر وتم استخلاص المتراكب الناتج بواسطة الكلوروفورم حيث قيس امتصاصه عند طول موجي 424 و 428 نانوميتر على التوالي وقد تم إيجاد تكافؤية متراكبات المزدوج الأيوني باستخدام طريقة النسبة الجزيئية MR وطريقة التغيرات المستمرة CV حيث وجد أن البروموفينول الأزرق يتفاعل بنسبة 1 : 1 مع العينة تحت الدراسة أما البروموكريزول الأخضر فيتفاعل بنسبة 1 : 2، وعند تطبيق قانون بيير لامبيرت وجد أن الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح من 1.85 الى 31.5 ميكروجم / مل عند استخدام البروموفينول الأزرق بينما تتراوح التراكيز من 1.85 الى 25 ميكروجم / مل عند استخدام البروموكريزول الأخضر، وقد طبقت الطريقتين على أقراص الليفوفلوكساسين حيث وجد أن قيمة معامل الانحراف النسبي منخفضة ونسبة الاسترجاع تتراوح من 99.9 – 100.6 % مما يدل على أن الطريقتين تتمتع بدقة ومصداقية جيدة.

 كما تم تقدير الجاتيفلوكساسين (GT) عن طريق تكوين متراكب المزدوج الأيوني باستخدام البروموكريزول الأخضر (BCG) والبروموكريزول البنفسجي (BCP) والبروموفينول الأزرق ( (BPBوالبروموثيمول الأزرق (BTB) حيث استخدم محلول منظم من الفيثالات عند pH = 3.0, 3.4, 3.2 وتم استخلاص متراكب المزدوج الأيوني الناتج باستخدام الكلوروفورم حيث تم قياس امتصاص المتراكبات الناتجة عند طول موجي 415، 417، 412، 414 نانوميترعلى التوالي، كما تم إيجاد تكافؤية المتراكبات الناتجة باستخدام طريقة النسبة الجزيئية وطريقة التغيرات المستمرة حيث وجد أن الكواشف تتفاعل مع العينة تحت الدراسة بنسبة 1 : 1، كما وجد أن المتراكبات الناتجة تتمتع باستقرارية تصل الى 48 ساعة تقريبا، وعند تطبيق قانون بيير لامبيرت وجد أن الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح من 2.0 الى 20 ومن 2.0 الى 14  ومن 2.0 الى 16 ومن 2.0 الى 16 ميكروجم / مل على التوالي.

وفي عام 2007 تم تقدير البيفلوكساسين عن طريق تكوين متراكب المزدوج الأيوني مع البروموفينول الأزرق BPB)) في وجود الفيثالات كمحلول منظم (pH = 5.2) حيث قيس امتصاص المتراكب الناتج عند طول موجي 590 نانوميتر، وقد وجد أن الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح من 0.15 الى 1.25 ميكروجم / مل، كما وجد أن قيمة معامل الانحراف القياسي النسبي تتراوح من 1.0 الى 1.1 %، وقد طبقت الطريقة بنجاح على أقراص البيفلاكس حيث وجد أن نسبة الاسترجاع من 97.5 الى 101.9 % مما يدل على أن الطريقة تتمتع بدقة ومصداقية جيدة.

كما قام العالم Marothu وآخرون(37) باختزال الحديد الثلاثي الى الحديد الثنائي باستخدام مركب الجيميفلوكساسين كطريقة جديدة لتقديره في صورته النقية وتمت مفاعلة الحديد الثنائي الناتج بعد ذلك مع 1,10- فينانثرولين أو 2,2- بيبريديل أو حديدي سيانيد البوتاسيوم وتم قياس المتراكبات الناتجة عند 515 ,520, 760 نانوميتر على التوالي، حيث وجد أن الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح من 3.0 – 15 ومن4.0 – 20  ومن 2.0 – 10 ميكروجم / مل على التوالي ، كما أن قيمة معامل الإمتصاصية 3.55 x 104, 2.10 x 104, 3.10 x 104 L mol-1 cm-1  على التوالي كما تم تقدير الجيميفلوكساسين عن طريق تفاعله معAmmonium heptamolybdate tetrahydrate  حيث تم اختزال الموليبيديوم السداسي الى الموليلبيديوم الخماسي أزرق اللون والذي يمتص عند طول موجي 825 نانوميتر، وقد وجد أن الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح من 6.0 – 30 ميكروجم / مل.

أيضا قام نفس العالم في عام 2008 باستحداث طريقة لتقدير الجيميفلوكساسين عن طريق تكوين مزدوج أيوني مع كل من safranin O (SFN O) والميثيلين الأزرق (MB) في وسط قاعدي مكون من الأمونيا وكلوريد الأمونيوم عندpH=9.8  باستخدام الأمونيا وكلوريد الأمونيوم حيث تم استخلاص المتراكبات الناتجة باستخدام الكلوروفورم وسجل الإمتصاص عند طول موجي 525 و 650 نانوميتر لكل من SFN O  و MB على التوالي. كما تم التقدير أيضا باستخدام Naphthol blue 12BR(NB 12BR) و azocaramine G (AG) في وسط حامضي مكون من حمض الهيدروكلوريك (0.1 مولار) والاستخلاص بنفس بالكلوروفورم حيث سجل امتصاص المتراكبات الناتجة عند طول موجي 620 ، 540 نانوميتر على التوالي وقد كانت الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح من 3.0 – 15 و 4.0 – 20 و 2.0 – 10 ميكروجم / مل على التوالي، كما تم حساب معامل الإمتصاصية والذي كانت قيمته 2.8 x104 L mol-1cm-1 و 2.20 x104 و 4.02 x104 و 4.15 x 104 ، وقيمة معامل الإنحراف القياسي النسبي 0.077 و 0.104 و 0.08 و 0.103 % على التوالي.

كما تم استحداث أربعة طرق تعتمد على خاصية انتقال الشحنة بين الجيموفلوكساسين والكواشف التالية؛ محلول اليود في وجود 1,2-dichloroethane كمذيب و 2,3-dichloro-5,6-dicyano-p-benzoquinone (DDQ) و 7,7,8,8-tetracyanoquinodimethane (TCNQ) و tetracyanoethylene (TCN) في وجود الأسيتونيتريل كمذيب، حيث تم قياس امتصاص متراكبات ناقلات الشحنة الناتجة عند طول موجي 420 و 840 و 470 و 290 نانوميتر على التوالي، ووجد أن الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح من 6.0 – 30 و 2.0 – 10 و 2.5 – 12.5 و 1.0 – 5 ميكروجم / مل على التوالي، كما وجد أن قيمة معامل الإنحراف القياسي النسبي هو 0.097 و 0.121 و 0.105 و 0.107 % على التوالي.

أيضا تم استخدام الكاشف المعروف نيتروبروسيد الصوديوم في وسط قاعدي مكون من هيدروكسيد الصوديوم (2.0% w/v)  لتقدير الروزوكساسين (ROS) حيث تم قياس المتراكب الناتج عند طول موجي 455 نانوميتر ووجد أن الطريقة حساسة لتراكيز تتراوح بين20 - 50  ميكروجم / مل وقد تم تقدير المركب في صورة أقراص دوائية حيث وجد أن معامل الإسترجاع  101.24 ± 1.28 %.